تربية طفلك

319154717

إن للآباء دوراً هاماً في بناء الأجيال، وأثراً عميقاً في نفوسهم، فكان لابد من توعية الآباء بحقيقة رسالتهم التي ينبغي أن يسيروا عليها ويعلمّوها أولادهم؛ لأن الولد يتابع والده في حركاته وسكناته،
هل تلح حماتك عليك لتدربي ابنك على استخدام النونية وتكرر على أذنيك بأنها دربت أبناءها جميعًا على استخدام الحمام وهو في عمر السنة؟ هل تشعرين بأن معظم أموالك تضيع في شراء الحفاضات؟  لكنك ترفضين التدريب المبكر على الحمام حفاظًا على…
حميد (أبو مصطفى): مصطفى،سمية، أسكتا، واجلسا في مكانكما، إنني أسمع النشرة الأخبارية وصوتكما يمنعنى من التركيز. مصطفى: أبي... أنا وسمية نلعب بهدوء، ولم يخرج منّا صوتا !! حميد: أسكت ولا تردّ عليّ، اسمع كلامي، واجلس مع سمية، ولا تتكلّمان.
دعاني أحد الإخوة في يوم الجمعة إلى مائدة طعام كان قد يحضر فيها عدداً من الأصدقاء كذلك، وأعد فيها الأرز والمرق واللحم والشرابت وأكلات أخرى، وكانت الأطعمة لذيذة جداً.
قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): "إِنِّي لَمْ أُومَرْ أَنْ أَنْقُبَ عَنْ قُلُوبِ النَّاسِ، وَلا أَشُقَّ بُطُونَهُمْ".(1) هذا القول يلزم الإنسان على رعاية حريم الآخرين، فبعض الآباء لا يَحترمون خصوصية ابنهم المراهق،
مازال سالم يذكر كيف كان وجه مريم ابنة الجيران يرمق بنظراتٍ مليئةٍ بالحنين والحبّ حينما كانت تسير حاملة حقيبتها المدرسية، تربط جديلتي شعرها بشرائط زرقاء،
إنّ الأطفال هم زينة الحياة وجمالها كما قال الله عزّ وجلّ "الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا"،(1) وهم شباب المستقبل أيضا، فيجب الحرص عليهم وتربيتهم تربية سليمة؛ لإنشاء جيل قادر على تنمية المجتمع والعمل على تطويره نحو الأفضل،
أن تصبحي أماً للمرة الثانية أمر مفرح جداً وخبر رائع يفرح كل أفراد عائلتك، لكن ماذا عن طفلك الأول؟ كيف سيتلقى الخبر وما هي ردة فعله؟ هل أنت خائفة ومحتارة حيال الطريقة التي يجب أن تكلميه بها عن هذا الخبر…
واحدة من المكوّنات الأساسيّة للنموّ البدني للأطفال هو اللعب معهم ويمكن أنْ نعتمد في هذه الألعاب على الإبداع ومواهب الأطفال.
عماد: أُسكتي أيّتها الغبيّة؛ لقد ضجّ الجيران من كثرة صراخك .. جنان (أخت عماد) وهي مستمرة بالبكاء: هذا لا يعنيك..
الصفحة 1 من 67

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه