من منا لا يحب العناب؟ تلك الفاكهة الصيفية الحلوة والرائعة المذاق! ولكن هل كنت تعرف أن لهذه الفاكهة فوائد صحية مذهلة؟ فلنتعرف على فوائد العناب وقيمته الغذائية فيما يلي.

فوائد العناب كثيرة ومتنوعة، إليك التفاصيل فيما يلي:
القيمة الغذائية للعناب

يفضل البعض تناول العناب مجففاً، بينما يحبه البعض الاخر في هيئته الطازجة الخضراء المائلة للبني، فما هي القيمة الغذائية للعناب؟ إليك أهم العناصر الغذائية في كل 100 غرام من العناب:

    77.86 غرام من الماء.
    79 سعر حراري.
    1.2 غرام من البروتينات.
    0.2 غرام من الدهون.
    20.23 غرام من الكربوهيدرات.
    21 ملغرام من الكالسيوم.
    0.48 ملغرام من الحديد.
    10 ملغرام من المغنيسيوم.
    23 ملغرام من الفسفور.
    250 ملغرام من البوتاسيوم.
    3 ملغرام من الصوديوم.
    0.05 ملغرام من الزنك.
    69 ملغرام من فيتامين سي.
    0.02 ملغرام من الثيامين.
    0.9 ملغرام من الثيامين.
    0.08 ملغرام من فيتامين ب6.
    40 وحدة من فيتامين أ.

فوائد العناب

بسبب احتواء العناب على جميع العناصر الغذائية السابقة، فإن له فوائد مذهلة، هذه أهمها:
1- تنظيم الدورة الدموية في الجسم

بسبب غنى العناب بالحديد والفسفور، فإن هذا يجعله عاملاً مساعداً في إنتاج خلايا دم جديدة. لذا، فإن تناول العناب مفيد جداً في حالات الإصابة بفقر الدم.
2- تحسين صحة العظام

إن الاستهلاك المنتظم لمصادر طبيعية غنية بالكالسيوم والفسفور والحديد (والمتواجدة بكثرة في ثمار العناب) يساعد على الحفاظ على عظام قوية وسليمة.

الأمر الذي يجعل تناول العناب هاماً بشكل خاص للمصابين بهشاشة العظام، فهذه الثمار قد تساعد على مكافحة هذا المرض وأي أمراض أخرى قد تصيب عظامك.
3- تعزيز صحة جهاز المناعة

تساعد ثمار العناب على تعزيز صحة جهاز المناعة وذلك بسبب محتواها العالي من مضادات الأكسدة، خاصة فيتامين أ وفيتامين سي.

وتساعد مضادات الأكسدة في محاربة الشوارد الحرة وبالتالي مكافحة العديد من الأمراض التي تسببها هذه، كما يساعد فيتامين سي بشكل خاص على تعزيز إنتاج كريات الدم البيضاء والتي تشكل خط الدفاع الأول في الجسم.
4- خسارة الوزن الزائد

عموماً، يساعد تناول الخضراوات والفواكه على خسارة الوزن الزائد والحفاظ على وزن صحي، ومن ضمن هذه الخضراوات والفواكه تأتي ثمار العناب.

بسبب محتوى ثمار العناب الشحيح من السعرات الحرارية ومحتواها العالي من البروتينات والألياف، فإنها تساعد على تعزيز الشعور بالشبع وبالتالي منعك من تناول كميات كبيرة من الطعام الضار بين الوجبات.
5- مكافحة السرطان

مع أن هذا الأمر لا يزال قيد البحث، إلا أن النتائج الأولية لبعض الدراسات قد كانت إيجابية، وأشارت إلى أن للعناب القدرة على تحييد الشوارد الحرة المسؤولة عن السرطان وانتشار الخلايا السرطانية.

كما أن الخصائص المضادة للأكسدة لثمار العناب تجعلها مهمة كذلك في مكافحة أمراض مزمنة أخرى، مثل أمراض القلب.
6- تخفيف التوتر والقلق وتحسين النوم

أظهرت العديد من الأبحاث والدراسات أن للعناب قدرة على التأثير على هرمونات الجسم، لا سيما عند استخدام زيته، إذ يعمل زيت العناب على تخفيف التوتر وتحفيز الشعور بالراحة والهدوء.

لذا ينصح الأشخاص الذين يعانون من القلق المزمن بتناول بضعة حبات من العناب يومياً للتخفيف من حالة القلق الدائم لديهم.

وبسبب تأثير ثمار العناب المريح للأعصاب، فإن تناول العناب يساعد الذين يعانون من الأرق على النوم.
7- تحسين الهضم

ينعكس تناول ثمار العناب عموماً إيجاباً على عمليات الهضم في الجسم، وذلك بسبب محتواها العالي من الألياف الغذائية.

لذا، فإن تناول العناب بانتظام يساعد على تنظيم الهضم ومكافحة الإمساك والتشنجات المعوية والنفخة، كما أن العناب قد يلعب دوراً في الحماية من سرطان القولون والمستقيم.
8- مفيد للبشرة

يتم استعمال عصير العناب عادة بشكل موضعي لعلاج العديد من حالات الالتهابات والأمراض الجلدية، مثل: الأكزيما، حب الشباب، الصدفية.

كما أن تناول ثمار الجوجوبا قد يساعد في السيطرة على الحالات الجلدية المذكورة أعلاه، ويساعد كذلك على التخفيف من التجاعيد وتحسين مظهر الندوب.
9- إنبات الشعر

أظهرت بعض الدراسات أن لزيت العناب قدرة على إعادة إنبات شعر الرأس عند تدليك فروة الرأس به بانتظام لينمو الشعر أكثر طولاً وكثافة من قبل.
10- تحسين صحة المبيض

وجدت بعض الدراسات أن للمكملات الغذائية التي تحتوي على خلاصة العناب قدرة محتملة على مكافحة أكياس المبيض، في تأثير مشابه لذاك الذي تمتلكه حبوب منع الحمل والتي تستخدم عادة لمكافحة أكياس الرحم والمبيض.
محاذير ومخاطر

تعتبر ثمار العناب خطراً إلى حد ما على مرضى السكري، وذلك بسبب احتوائها على أنواع معينة من الكربوهيدرات المعقدة والتي قد تؤثر سلباً على مستويات السكر في الدم لديهم.

عدا ذلك، تعتبر ثمار العناب امنة تماماً، ولكن قد يعاني البعض من حساسية خاصة تجاه العناب، وهي حالات نادرة، كما أن تناول العناب بإفراط قد يتسبب في مشاكل هضمية ودوخة ودوار.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه