الرجيم يمكن أن يكون بمثابة كابوس مخي للكثيرات من صاحبات الوزن الزائد، فوجد نظام لخسارة الوزن بدون اتباع أي برامج رجيم وحمية، ويعتمد هذا النظام على بعض النصائح البسيطة، وسنتحدث في هذا التقرير عن خسارة وزن بدون رجيم بهذه النصائح.

تخفيف الوزن بدون رجيم

بات بإمكانك إنقاص وزنك بدون أن تعتمدي أي برامج رجيم أو حتى رياضة، وذلك من خلال اتباع بعض النصائح البسيطة التي لن تؤثر مطلقاً على نمط حياتك، ومع اعتيادك عليها ستجدينها أصبحت من عاداتك اليومية التي لن تتخلي عنها مع مرور الوقت، إضافة إلى ذلك فإن ذلك النظام لن يعمل على إنقاص الوزن فقط، بل سيعمل على حماية الجسم من العديد من الأمراض الخطيرة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والشرايين والسكر والضغط.
أساسيات خسارة الوزن

    ممارسة تمارين رياضية بسيطة جداً.
    اتباع نمط غذائي ميّسر.
    أن تكون السعرات الحرارية المتناولة أقل من تلك التي يحرقها الجسم.

سلوكيات تساهم في خسارة الوزن دون رجيم

    شرب كوب واحد على الأقل من شاي الأعشاب، فهو يساعد على رفع نسبة حرق الدهون في الجسم والتحكم في الشهية.
    عمل تغير تدريجي في نمط الحياة، مثلاً عمل تغيير واحد أو اثنين في المرحلة الواحدة كافٍ جداً.
    عدم الشعور بالإحباط في حال كانت خسارة الوزن قليلة، المهم هو خسارة الوزن بغض النظر عن حجمها.
    العمل على كتابة الوجبات الغذائية وأوقات تناولها والأسباب وراء تناول هذه الأطعمة، كما يجب تدوين الأنشطة الرياضية الممارسة خلال اليوم، ومن خلال ذلك يمكن تحديد نقاط الضعف أو المشاكل الموجودة لتفاديها وتغييرها.
    استشارة طبيب تغذية مختصّ.
    تحديد المشاكل الموجودة ووضع مجموعة من الحلول لها، واختيار أنسب حل واتباعه، وفي حال عدم نجاحه يمكن الاستعانة بالحلول الأخرى.
    عدم التقليل من كمية الجهد المبذول، بل يجب التعامل الإيجابي مع الأخطاء والثبات على نفس النظام.
    يجب أن يتم التركيز على تبني العادات والسلوكيات الصحيّة بدلاً من التركيز على الوزن.
    في حال تناول كميات كبيرة من الطعام عند التوتر، يجب ممارسة الرياضة للتخفيف من التوتر.
    جعل الوجبات الغذائية أكثر عدد وأصغر حجم.
    تناول الأطعمة منخفضة السعرات الحرارية.
    شرب كميات كافية من الماء، والتي تساعد على تقليل الشعور بالجوع.
    تنظيم وقت تناول الوجبات والجلوس في المكان المخصص لتناول الطعام.
    تناول النشويات المعقدة مثل: الحبوب الكاملة كالقمح الكامل، والأرز البني، والشوفان الكامل، والكينوا، والشعير، والفريكة، والبقوليات مثل: الفاصوليا الناشفة، والفول، والحمص، والعدس، والفواكه، والخضروات، حيث توفر هذه الأغذية كميّات عالية من الفيتامينات، والمعادن، والألياف الغذائية في حين أنّها تحتوي على كميّةٍ منخفضةٍ جداً من الدهون، لذلك فإنّ الحميات التي تعتمد على هذا النوع من النشويات تكون منخفضة بالسعرات الحرارية ومرتفعة بالفيتامينات والمعادن.
    تجنّب السّعرات الحراريّة الفارغة، وهي تلك التي تأتي من تناول الأغذية العالية بالسعرات الحرارية (من السكريات والدهون) والمنخفضة في محتواها من العناصر الغذائية، مثل الحلويات والكحول.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه