المطبخ من الغرف التي لها طبيعة خاصة، فهو المكان الذي نقضي فيه أغلب اليوم لإعداد الوجبات الثلاثة الرئيسية، هذا ما يجعله أكثر عرضة للاتساخ من باقي غرف المنزل مما يتطلب العناية والتنظيف الدوري، وحتى يكون مطبخك على أتم استعداد لإعداد أشهى وألذ الأصناف تعرفي على الأماكن الأكثر اتساخا في المطبخ وطرق العناية بها.

لوح التقطيع

هو من أكثر قطع المطبخ عرضة للبكتريا والجراثيم لهذا يجب الإعتناء به وتطهيره جيدا. وتخصيص لوح للخضروات و واحد للحوم، وآخر للأسماك، ذلك لتجنب التلوث المتبادل، ويمكن تنظيف لوح التقطيع عن طريق:

وضعه في غسالة الصحون اذا كان مصنوعا من البلاستيك، فهي ستتولى تطهيره وتعقيمه من أي بكتيريا عالقة به.
يمكن أيضا رش لوح التقطيع بالخل الأبيض وتركه عدة دقائق ثم فركه جيدا بواسطة فرشاة تنظيف خشنة، حيث يعمل حمض الخليك على تطهير اللوح من البكتريا.

من الطرق المدهشة أيضا في تنظيف لوح التقطيع هي فركه ببيكربونات الصودا "صودا الخبز" مع قليل من الماء.

الليمون أيضا من المواد الفعالة في التطهير حيث يمكن فرك اللوح بنصف ليمون لتنظيفه وتعطيره، أو وضع القليل من عصير الليمون عليه مباشرة وتركه لمدة 15 دقيقة وستحصلين على نتائج رائعة.
رخام المطبخ

هي من الأجزاء الرئيسية في المطبخ التي زاد الإهتمام بها في الآونة الأخيرة،سواء من ناحية الديكور أو من ناحية جودة التصنيع، حيث يمتاز الرخام بقوته ومقاومته للخدوش والرطوبة وكذلك الحرائق لهذا فهو من الخامات الممتازة للمطابخ. ويمكن تنظيفه من خلال:

إزالة الغبار عنه بواسطة المكنسة الكهربائية، ثم غسله جيدا بالماء والصابون

يضاف كمية مناسبة من البيكربونات الصودا المخلوطة بالماء الدافئ وغسل الرخام بها مع الدعك

يغسل الرخام بعد ذلك بالماء ويتم تنشيفه جيدا
سلة القمامة

كثيرا ما يكون تنظيف سلة القمامة الموجودة في الغرف أسهل كثيرا من التي توجد في المطبخ، لأنها عادة ما تكون أكبر وفيها كل قمامة المنزل لهذا يجب الاهتمام بها وتنظيفها دوريا من خلال:

عدم ترك القمامة بها لفترات طويلة حتى لا تصدر عنها روائح كريهة.

بعد التخلص من القمامة يمكن غسل السلة بالماء والصابون السائل مع وضع القليل من الكلور أو أي سائل مطهر لقتل البكتيريا والجراثيم العالقة بها.

دعك السلة من الداخل بفرشاة تنظيف مع الحرص على إرتداء قفازات لحماية يديك من الجراثيم.

بعد شطف السلة جيدا بالماء والصابون توضع في الشمس والهواء الطلق حتى تجف

 يوضع كيس كبير بداخلها لتسهيل عملية إفراغ القمامة وإلقاءها خارج المنزل في المكان المخصص لذلك

مقبض الثلاجة ومفاتيح البوتاجاز

هي من الأماكن الصغيرة والدقيقة التي تتعرض للاتساخ الشديد في المطبخ، لذلك هناك مجموعة من الطرق تساعد في تنظيفها بسهوله مثل:

جلب قطعة قماش نظيفة ووضعها في القليل من الماء وبيكربونات الصودا لتنظيف مقابض الثلاجة بها.

كذلك يمكن استخدام قطعة قماش مبللة بالخل الأبيض لتطهير وتعقيم مقبض الثلاجة.

أما عن مفاتيح البوتجاز والفرن فيمكن فكهم ووضعهم في وعاء به بعض الماء الساخن مع القليل من سائل تنظيف لمدة 15 دقيقة بعدها يتم تشطف بالماء ويعاد تركيبهم من جديد.
الغلاية الكهربائية

غالبا ما تصنع غلاية الماء الكهربائية "الكاتل" من مادة الاستانليس وبالتالي فهي معرضه لانتشار الرواسب الكلسية التي تسبب أضرار صحية بالجسم ولهذا يجب الاهتمام بتنظيفها أسبوعيا من خلال:

وضع القليل من الخل مع كوب من الماء وتركه في الغلاية حتى تمام الغليان ثم يترك ليبرد بعدها يمكن دعك الغلاية بإسفنجة التنظيف ثم يغلى بعدها مره أخرى بالماء العادي حتى يتخلص من روائح الصابون العالقة به وهذا يكون نظيف وجاهز للإستخدام.
إسفنجة المطبخ

هي من أكثر القطع التي تتعامل مباشرة مع الأوساخ ، وهذا يجعلها بيئة سهلة لنشر الجراثيم والميكروبات، لذلك يجب الحفاظ عليها نظيفة ومعقمة من خلال:

غسلها بسائل التنظيف والكلور قبل الأستخدام

وضع الإسفنجة في وعاء به ماء على النار وتركه حتى الغليان بعدها يمكن استخدام الليفة في غسل الأطباق.

وضع الإسفنجة في غسالة الأطباق دورة كاملة حتى تصبح نظيفة تماما.

تخصيص إسفنجة للأطباق والأواني وأخرى للأكواب والملاعق فهذا يقلل من إنتقال الجراثيم بين كلا منهما.
حوض المطبخ

كثيرا ما يعلق بحوض المطبخ الكثير من البقع والصدأ نتيجة لإهمال تنظيف قاع الحوض وتراكم بقايا الطعام فيه بعد غسل الصحون، و لتجنب حدوث ذلك يمكن الاعتناء بحوض المطبخ من خلال:

تجفيف حوض المطبخ بقطعة قماش بعد كل مرة غسل أطباق

بواسطة الماء الدافئ والصابون تدعك أماكن البقع والاسمرار باستخدام ليفة استاليس

 يوضع قدر من البيكينج صودا أو ملح الليمون على أماكن البقع والاوساخ ويترك دقيقتين ثم يفرك بالليفة حتى يصبح الحوض نظيف ولامع.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه