يصاب أغلبية الناس في شهر رمضان بنوبات صداع شديدة ترافق الصيام، و خصوصا في الأيام الأولى من الصيام.

و تعود أسباب الإصابة بصداع الرأس إلى:

من أهم أسباب الإصابة بصداع الرأس خلال الصيام، هو نقص نسبة السكر في الدم، إلا أن نسبة تأقلم الجسم و الأعراض تختلف من شخص لآخر.

من أسباب الإصابة بالصداع كذلك، هو نقص الكافيين أو النيكوتين في الدم، لدى الأشخاص المدمنين على شرب القهوة أو المدخنين.

قد يصاب مرضى ارتفاع ضغط الدم بالصداع المصاحب للصيام، نتيجة الخلل في تناول لأدوية ، و كذلك للأطعمة الدهنية الكثيرة الموجودة على مائدة الطعام.

التعب النفسي أو الإجهاد العصبي أثناء الصيام يعمل على تضييق العضلات و الأوردة المحيطة بالرأس مما يتسبب في الشعور بالدوار و الصداع الشديدين.

و العلاج الوحيد للصداع النصفي هو بأخذ الأدوية، بعد الإفطار، التي تعمل على تسكين الألم، و من اجل الحفاظ على نسبة سكر مرتفعة في الدم لمدة أطول، ينصح بتأخير وجبة السحور، و تناول الفواكه و الألياف الغنية بالسكريات الطبيعية، التي لا تهضم بسرعة.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه