كثير من الأزواج يسألون عن حيثيات العلاقة الزوجية في رمضان وكيف يتعامل الأزواج مع بعضهم، ويحاولون تحسين علاقتهم الزوجية خلال هذا الشهر الكريم، الذي يدعو إلى الترفع عن الشهوات والرغبات الجنسية وضبط النفس بالإرادة والصبر لتهذيب الروح.

كل هذا يجعل بعض الأزواج يفهمون الأمر بشكل خاطئ، حيث يفهم البعض بوجوب قطع التواصل الجنسي أو الجسدي بشكل عامل خلال رمضان، وهذا للأسف ينعكس بشكل سلبي على علاقتهم ويجعل بها نوع من التوتر والمشاكل خصوصًا إذا كانوا حديثي الزواج.

لكن رمضان شهر الخير والحب والإيمان، ولا يوجد أي شيء يمنع العلاقة الحميمية بين الزوجين تم ذكرها فى أي نص مقدس من حديث شريف أو قرأن، لهذا تعرفي معنا على مجموعة من النصائح تساعدك على تقوية علاقتك بزوجك وأولادك في شهر رمضان.

1- استغلال شهر رمضان في الود وحسن العشرة، وخلق جو من المحبة بلمسات بسيطة غير جنسية.

2- عدم قطع العلاقة الجنسية في رمضان ولا تتعللي البعد عنها بالعبادة، لأن مع تكرار نفس الحجة سيبدأ زوجك بالغضب منك.

3- رمضان شهر المحبة والعطف وكل سيدة يجب أن تحتوي زوجها بذكائها الاجتماعي والعاطفي وتتصرف بما يناسب تصرفات سيدة راقية، ليس مجرد أثناء العلاقة الحميمية لكن طوال نهار رمضان.

4- العزائم والزيارات العائلية تكثر في هذا الشهر الكريم ولكي تستغلي هذه الفرصة أظهري الود والاحترام له أمام أهله، وعامليهم بقدر حبك له وبالتالي تستطيعي استغلال فرصة إصلاح أي مشاكل بينكم وبين أي طرف من عائلته.

5- أجعلي عائلتك تشاركك في إعداد الإفطار وتجهيز المائدة، لكي تخلقي جو أسري يرسخ التعاون بينكم.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه