تقف عدّة عوامل وراء تحول بشرة الوجه من مشرقة إلى متعبة وباهتة أبرزها الإرهاق، السهر، النظام الغذائي غير الصحّي والعادات اليومية المضرّة. ولتستعيدي إشراقة بشرتك عليكِ اتّباع بعض الخطوات البسيطة التي ستزيدها حيوية وانتعاشاً. لذلك تابعينا في هذا الموضوع من موقع أنوثة وإكتشفي أهم هذه الخطوات.

ترطيب البشرة

لا تدعي جفاف بشرتك يسلبكِ رونقها ومظهرها المشرق، لذا قومي بشرب حوالي عشرة أكواب من المياه يومياً. وطبّقي الكريم المرطب المناسب لطبيعة بشرتك، ولا تنسي الكريم الواقي من الشمس لحماية وجهك من الكلف والجفاف. ومن أنواع كريمات الترطيب التي توفّر لكِ أفضل نتيجة:
تقشير البشرة في المنزل

أزيلي علامات الإجهاد والتعب الظاهرة على وجهكِ عن طريق تقشير البشرة بالكريم المخصص لهذه العملية شرط أن يلائم نوع بشرتك. وهذه الخطوة البسيطة تسهم في إزالة الجلد الميت وتجديد الخلايا بهدف إعادة النضارة لوجهكِ.

الفيتامين C

زوّدي جسدك بنسبة عالية من الفيتامين C المسؤول عن إشراقة بشرتكِ، من خلال شرب عصير الليمون مثلاً.

مكعبات الثلج وماء الورد

إستفيدي من هذين العنصرين الطبيعيين لتزيدي إشراقة بشرتِك المرهقة. مرّري أولاً مكعب الثلج على وجهكِ فهو ينشّط الدورة الدموية، ويشد البشرة. ومن ثم قومي بوضع القليل من ماء الورد على قطنة ومرّريها هي أيضاً على بشرتكِ. واستمتعي بالنتيجة المرضية بعد اتّباعك لهذه الخطوات يومياً.

التمارين الرياضية

أخرجي السموم الموجودة داخل مسام بشرتكِ من خلال قيامكِ للتمارين الرياضية التي تجعلكِ تتعرقين، وبهذه الطريقة تكوني قد تخلصتي من هذه المواد المضرة التي تحرمكِ من التمتع ببشرة نضرة حيوية.
النظام الغذائي الصحي

إستبدلي الدقيق الأبيض ببدائل صحية كالمنتوجات المصنوعة من الحبوب الكاملة، واستخدمي العسل والمحليات الطبيعية مكان السكر. وأيضاً اختاري الوجبات الخفيفة الصحية المكونة من المكسرات، الفواكه، الخضار... بدلاً من الوجبات الخفيفة المضرة كالتشيبس، الشوكولا وغيرها. ولاحظي كيف ستتحول بشرتك بعد فترة.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه