خطر السمنة على الأطفال وكيفية علاجها مبكرًا، السمنة هي مشكلة يعاني منها الكبار والصغار، ولكن إذا أصابت الأطفال ولم يتم علاجها سريعًا سوف تستمر معه لسن الشباب، وخطر السمنة يكمن في أنها تؤدي للإصابة بعدد من الأمراض الخطيرة الأخرى، إلى جانب عدم تمكن الطفل من الحركة واللعب مع غيره من الأطفال بسهولة، وهذا سوف يسبب له حالة نفسية سيئة، قد تصل للإكتئاب والإنعزال، ومن خلال الموضوع التالي نوضح لكم أسباب الإصابة بالسمنة عند الأطفال، وخطرها وكيفية علاجها مبكرًا.

أسباب الإصابة بالسمنة عند الأطفال:

يرجع 90% من أسباب الإصابة بالسمنة عند الأطفال إلي عادات خاطئة في حياتنا اليومية، ومنها إجبار الطفل على تناول المزيد من الطعام، أو اعطائه الشوكولاتة والحلويات بكثرة، أو تناول الوجبات الدسمة الدهنية والوجبات السريعة بكثرة، أو الجلوس أمام التلفاز لفترة طويلة، وغيرها من العادات اليومية الخاطئة.

أما 10 % الأخرى من أسباب إصابة الأطفال بالسمنة ترجع لأسباب عضوية أو وراثية، مثل: نقص إفراز الغدة النخامية.
خطر السمنة على الأطفال:

تتسبب السمنة في تعرض الأطفال إلى العديد من الأمراض الخطيرة، ومن خلال السطور التالية نوضح لكِ بعضًا منها:

- قد تؤدي إصابة الأطفال بمرض السمنة إلى الإصابة بمرض السكري.

- ارتفاع نسبة الكوليسترول السيئ في الدم.

- ارتفاع ضغط الدم.

- اضطراب الهرمونات عند الأطفال، والذي يؤدي إلى البلوغ المبكر.

- الإصابة بالسمنة عند الأطفال يؤدي إلى زيادة دهون الدم.

- الإصابة بجلطات القلب، وحدوث مشاكل مختلفة بالقلب.

- كما تؤدي السمنة إلى التأثير على المفاصل والعظام، وتشوهها، بسبب زيادة الحمل عليها.

- عدم القدرة على الحركة واللعب وممارسة الأنشطة اليومية والمدرسية كغيره من الأطفال.

- حدوث مضاعفات نفسية عند الأطفال المصابة بالسمنة، مثل: إنعدام الثقة بالنفس، صعوبات التعلم، الإكتئاب، التعرض لكلام سلبي جارح من أصدقائه مما يجعله وحيد طوال الوقت.

- كما تؤدي إصابة الأطفال بالسمنة إلى صعوبة التنفس، وارتفاع معدل الإصابة بالربو.

وقد أثبتت دراسات علمية حديثة، أن السمنة عند الأطفال اليوم أكثر من السمنة عند الشباب وكبار السن، وهذا يرجع للعادت اليومية الخاطئة، بالإضافة لعدم ممارسة الرياضة وقلة الحركة.
علاج السمنة عند الأطفال:

- يجب تقديم الوجبات الصحية للأطفال باستمرار، قليلة الدهون.

- ينصح بتقليل تناول الحلويات والسكريات على الأطفال.

- الابتعاد عن تناول الأكلات السريعة، ومن بينها "الشيبسي".

- إمداد الطفل بالخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة والأطعمة التي تحتوي على الألياف، بشكل مستمر طوال اليوم.

- إعطاء الطفل الحليب منزوع الدسم.

- يجب الاهتمام بممارسة الرياضة للأطفال من سن مبكر، لبناء العضلات.

- جعل الطفل يتحرك ويمارس الأنشطة الحركية، بدلًا من الجلوس بالساعات أمام التلفاز أو الكمبيوتر.

- ينصح بتقديم العلاج السلوكي للأطفال المصابين بالبدانة، مثل توعيتهم بخطر السمنة على صحتهم.

- يجب أن تتبع الأم عادات الطعام الصحيحة، كأن تتناول الوجبات الصحية، حتى يتعلم منها الطفل ويقلدها.

- في حالة كان الطفل مصاب بسمنة مفرطة، ينصح باستشارة الطبيب واعطائه أدوية مناسبة مع حالته.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه