فتاوى النساء

: المواضيع الاخرى

1
السؤال :

 ؟اذا المراة نذرت وقالت اذا صار هذا الشي انا اتبوش يعني تغطي وجهه هل من الممكن ان تتراجع عن هذا النذر

الجواب :

اذا لم يكن النذر بالصيغة (لله علي) فلايجب الوفاء ، واذا نهاك احد ابويك عن متعلق النذر فلم يعد راجحا لذلك.

2
السؤال :

ما حكم جلب الخادمة المسيحية للمساعدة في اعمال المنزل ؟

الجواب :

يجوز.

3
السؤال :

هل بالامكان لبس بنطلون واسع مع قميص طويل عند الركبة وأيضا بالاضافة الي قطعة ثالثة تغطي جمع الجسم من الرأس الي القدم لآداء مراسم الحج، وما هو حكم وجود جرار أو زرار في القميص أو البنطال؟

الجواب :

يجوز ولابأس.

4
السؤال :

ماحكم ضرب الأم للطفل الصغير في حالة الخطأ وهل يستوجب الكفارة؟

الجواب :

لايجوز الا اذا توقّف عليه التأديب باذن أبيه ويكون برفق.

5
السؤال :

لقد ورد بأن من علامات آخر الزمان إشتغال النساء بالتجارة ، فهل هذا يعني بأن الإشتغال بالتجارة بالنسبة للمرأة منكر و حرام؟

الجواب :

كلا.

6
السؤال :

لقد أديت مناسك العمره وإرتديت العباءه السوداء ولم ألبس لبس احرام ابيض فما حكم عمرتي؟

الجواب :

عمرتك صحيحة.

7
السؤال :

أنا أحب أمي وأبي ولا أعرف ماذا أفعل اتجاههم؟

الجواب :

يجب الإحسان إلى الأبوين بتوفير متطلّباتهما ويحرم مخالفة أوامرهما إذا كانت مؤدية إلى تأذيهما الناشئ من شفقتهما عليه.

8
السؤال :

انا امرأه اعاني من مرض الرمل في المجاري البوليه وقال لي بعض الاقارب بأن اتناول ماء الشعير ،وموجود في الاسواق ماء الشعير المعبأ في عبوات مختلفة المنشأ ،فما حكم تناولها?

 



الجواب :

اذا لم تعلمي بانه يصنع مخمراً فلاباس واذا الحضر العلاج به حسب الاحضاني فيجوز مطلقاً بمقدار الضرورة

9
السؤال :

أنا شاب ذهبت الى الحج قبل عام تقريبا و يخالطني شك في صحة طواف عمرةالتمتع من حيث الطهارة.السؤال: هل يجب إعادة الحج و علما أني مقدم على الزواج فهل يجوز لي إجراء العقد أم لا

الجواب :

لا يجب.

10
السؤال :

اريد ان  اعرف اذا قرأت رواية وكان فيها حب و غرام ماحكم تخيل ذلك؟

الجواب :

لايحرم في نفسه.

11
السؤال :

هنالك شخص من اقربائي ولد له ولد و سماه (بسم الله)  فهل هاذا الاسم يجوز شرعاً؟


الجواب :

الاولى لا يجوز تسميته باسم الذات الالهية.

12
السؤال :

هل يجوز وضع العطر في شهر محرم؟

الجواب :

لا مانع في نفسه.

13
السؤال :

أحد الأخوات المؤمنات تعاني من مشكلة الوسواس في العبادة والطهارة لمدة تربو على العشر سنين، وتتأذى بشكل بالغ من هذا الأمر. ما الحل؟

الجواب :

ينصح هذا الشخص بالسعي الی اصلاح حاله والتخلص من هذا الداء، ويحصل ذلك بمرحلتين: المرحلة الاولی : ان يلتفت الی هذه الحالة حالة ذميمة عقلاً وشرعاً لانها خروج عن الوسطية والاعتدال وهدر لطاقات الانسان من غير ان يجنی منها فائدة، فالوسوسة ليست ضرباً من الورع والتقوی ولاعناية مرغوب فيها باحكام الشرع المقدّس وانما هي نحو اختلال في ادراك الانسان وضعف في نفسه وارادته واستسلام لإيحاءات الشيطان الخبيث كما اشير اليه في الحديث، فاذا وعی هذا المعنی جيداً وعرف حقيقة هذه الحالة تصل النوبة الی المرحلة الثانية.
المرحلة الثانية : ان يسعی جاهداً الی السيطرة علی نفسه وامتلاك زمام ارادته والحيلولة دون تلاعب الشيطان به، فليعقد العزم علی ذلك مستيقناً بأن الله سبحانه لا يعاقبه علی عدم الاعتناء بما يحتمله في يوم القيامة، فاذا شك في وصول الماء لم يعتن وبنی علی حصول الطهارة جارياً علی المعتاد في ذلك، وكلّما كرّر منه عدم الاعتناء بالشك ضعفت سلطة الوهم علی نفسه الی ان يزول بيأس الشيطان من التعلّق به فيصبح معتدلاً في رعايته للطهارة والنجاسة، وليستيقن انه اذا دخل هذا المضمار وعلی سبيل التحدّي كان هو الغالب وكان الله سبحانه في عونه وضعف كيد الشيطان به قال تعالی «ان كيد الشيطان كان ضعيفاً» والله الموفق الی الصواب .

عدد الإظهارات: 

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه