البشرة الجميلة والخالية من الشوائب هي حلم كلّ امرأة على الإطلاق، لذلك وإن كنت تلجأين الى مستحضرات التجميل الباهظة الثمن فلم لا تستعيضين عنها بحلول طبيعية ووصفات منزلية للبشرة؟

ما هي الهرمونات التي تسبب زيادة الوزن، إن الوصول للوزن المثالي والحصول على الجسم ذو القوام الممشوق حلم كل امرأة تبذل جميع إمكانياتها لتحقيقه، وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن سوى ...

ذهبت مع مريم إلى أحد المقاهي بدمشق احتفالاً لسنوية زواجنا بعد مرور 13 عاماً، وقبل 13 عاماً عندما كنت أعيش في أجواء عشائرية، حيث لا يمكن لأحد مخافة قوانين العشيرة فكان علَيَّ أن أتزوّج ﺑــ"هَنا" بنت ...

ذهبت مع مريم إلى أحد المقاهي بدمشق احتفالاً لسنوية زواجنا بعد مرور 13 عاماً، وقبل 13 عاماً عندما كنت أعيش في أجواء عشائرية، حيث لا يمكن لأحد مخافة قوانين العشيرة فكان علَيَّ أن أتزوّج ﺑــ"هَنا" بنت ...

مهارة الصبر والتحمل والانتظار من أهم المهارات التي يجب أن تقومي بتعليمها لطفلك، حيث أنها تساعدهم على النجاح في الحياة، وإدارة الأزمات والضغوط، والنجاح الاجتماعي، والابتعاد عن طرق الانحراف عند الكبر ...

هل تعانين أحيانا من ارتعاش في يديك عند تحريكهما مما يسبب لك القلق والخوف؟ لا تخافي سيدتي اذ تختلف اسباب رعشة اليد ما بين الاسباب الموقتة والاخرى التي هي نتيجة وجود حالات صحية. من هنا، نستعرض سويا في ...

شرح نص" اشتملت شملة الجنين " لخطبة فاطمة الزهراء ع

20000816

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد
شرح نص" اشتملت شملة الجنين " لخطبة فاطمة الزهراء عليها السلام

 

لسماحة الأستاذ الشيخ محمد كاظم الخاقاني
سنة 1412 مدينة قم

(اشتملت شملة الجنين ) اشتمل بالثوب اذا اداره الشخص على جسده كله , والشملة بكسر الشين وسكون اللام هيئة الاشتمال من شملهم الامر اي عمهم وبالفتح ما يشتمل به والمقصود هنا مشيمة الجنين وهي محل الولد في الرحم و تطلق عليه لانه مستور في البطن والجنين يطلق على المقبور و فسرت الشملة بمطلق الكساء الذي يشتمل به.
الله اكبر الله اكبر ياله من مدح عظيم من سيدة نساء العالمين العارفة بمقام الامامة لمثال البطولة والثبات والشرف في ساحات الجهاد والنضال ومثال كف النفس عن الدنيا الاوهام و زخارفها بطلقات ثلاث لا رجعة بعدها,اجل العظماء يعرفهم العظماء ,فقد رجعت عليهالسلام مخاطبة اياها لتخفف عنه من اثقال الامامة كما كانت تصنع ذلك بالنسبة الى رسول الله (ص)لتخفف عنه ألم ثقل النبوة فقالت( اشتملت شملة الجنين) اي ان من يتحمل الاذى لمرضاة الله تعالى و يشتمل شملة الجنين لا يكون الا بانظار الناس جالساَ حجرة الظنين , فهذا نتيجة ما اخترته لنفسك يابن أبي طالب لتكون عين الفناء في ذات الله اي اشتملت شملة الجنين للاشارة الى انه اشتمل بهذا الثوب بارادة و اختيار منه لا لقصور أو تقصير و هو ثوب الوقاية عن الدنيا وزخارفها بما في ذلك حب الزعامة و السلطة و انه لقادر على تصدي الامور و وضع الذئاب و الثعالب و الذباب في مجالسها كما كان من ذي قبل حينما كانت الوظيفة هي الاقدام لضرب اوتاد الدعوة على وجه الارض ولكنك الان يا بن ابي طالب تتحمل بكل ارادة و اختيار ان تكون بانظار القاصرين والمقصرين جالسا حجرة الظنين,لم تاخذك في الله لومة لائم حينما اصبح الثبات بالصبر و تحمل الاذى والعدوان لحفظ الرسالة و لفسح المجال امام البشرية حياة الاختيار و الاختباروان ظنت لواقع جهلها انها تسبق الاقدارولانه ليس من وظيفتك اليوم الاقدام لقبض ازمة الامور ان لم تطلب منك الناس ذلك فلذا ظن هولاءالمقتصمون للخلافة و جميع الانتهازيين انه لدهاء منهم سبقوك والحال انك بنفسك اشتملت شملة الجنين ,نعم لقد قالت:يابن ابي طالب , يابن الشرف والمجد والثبات اشتملت بثوب الابتعاد عن زعامة الدنياليرغب فيها, فلم يفكر فيها طرفة عين فضلا عن كونه مندفعا مخططاً لقبض ازمة امورها, , فيكون مضمون الخطاب انك يا ابن ابي طالب وان كنت في الدنيا لكنك كمن لم يدخلها أو شبهته بالمقبور الذي قد انتقل عن الدنيا فأصبح لا يفكر الا في الرحمة والقرب الالهي , فأذن على الفرضين سواء ارادت مشيمة الجنين أو المقبور انما هو كناية عن مدى عمق انقطاع علي (ع) عن الدنياو ما فيها بنظرفاطمة (ع) سواءكان هذا الانقطاع عن الدنيا يجلب له المدح بان يقال في حقه انه شجاع مقدام أو كان يجلب عليه الذم بانظار القاصرين و المقصرين بان يقال انه أصبح جالساَ حجرة الظنين و هذا معني محض الفناء في ذات الله لنفس لم تأخذها في الله لومة لائم , فلا يغريها مدح المادحين ولا يضعفها ذم الذامين , فاذن لم يكن هذا الكلام منهاعليها السلام عتاباَ و لا تحريضاَ على اقدام , فيصبح معنى كلامها انك يابن ابي طالب كمن لم يدخل الدنيا أو كمن خرج عنها و هذا هو غاية المدح لانسان.

رابط الموضوع

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه