مجلة ريحانة الالكترونية

هل تجوز مصافحة النساء في حالات خاصة؟

في حالات خاصة، عندما يؤدي عدم المصافحة إلى صعوبة وإحراج لا يمكن تحمله في ظل الظروف العادية ، وقد يؤدّي تركها إلى الطرد أو الحرمان من فرص العمل أو الدراسة أحياناً ، فإن المصافحة بدون ملامسة مباشرة تكون طريقة آمنة للخروج من هذه المعضلة، على سبيل المثال لبس كفوف تمنع المباشرة.
فقلد ورد في استفتاء من مكتب مرجع الديني آية الله العظمى السيد علي السيستاني حفظه الله في هذا الشأن.
السؤال: تعتبر المصافحة من وسائل التحية والسلام في البلدان الغربية، وقد يؤدّي تركها إلى الطرد أو الحرمان من فرص العمل أو الدراسة أحياناً، فهل يجوز للمسلم مصافحة المرأة؟ أو المسلمة مصافحة الرجل في الحالات الاضطراريّة؟
الجواب: إذا لم يمكن التخلّص من الملامسة بلبس الكفوف أونحوه، جازت حيث يؤدّي تركها إلى ضرر معتدّ به أوحرج شديد لا يتحمّل عادة. (1)


1.    https://www.sistani.org/arabic/qa/0679/ 

شارك هذا المقال

التعليق 0

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه