مجلة ريحانة الالكترونية

هكذا تتصرفين مع الطفل العنيد في الأماكن العامة!

هل يضعك طفلك في مواقف محرجة بسبب تصرفاته وعناده في الأماكن العامة؟ تقدّم إليك

"عائلتي" في هذا المقال سلسلة من النصائح الفعّالة للتغلّب على عناد الطفل:

 

    حافظي على هدوئك: أوّلاً حاولي أن تحافظي على هدوئك قدر الإمكان! لا تصرخي في وجه طفلك كي لا تزيد الأمور سوءاً. يجب أن تتعاملي مع عناد طفلك بصبر. فهذه مرحلة يمرّ فيها جميع الأطفال، لا محالة. ولا تنسي أن الطفل يقلّد تصرفات أهله دائماً، فإن قمت بالصراخ أمامه، سيصرخ هو أيضاً في وجهك!
    مفهوم الأخذ والعطاء: حاولي أن تعلّمي طفلك مفهوم الأخذ والعطاء. ونعني بذلك، أن تسمحي لطفلك بتحقيق رغباته شرط أن يحقّق لك شيئاً آخر بالمقابل. مثلاً، إن كان طفلك يريدك أن تشتري له لعبة، قولي له إنّه سيحصل على اللعبة لاحقاً شرط أن يرتّب غرفة نومه. إن كنت ستعتمدين هذه الطريقة، يجب أن تفي بوعدك مهما كان الثمن!
قومي بتصوير تصرفات طفلك!: ما رأيك بهذه الطريقة الذكية للتعامل مع الطفل العنيد؟ صوّري تصرفاته ونوبات عناده بواسطة هاتفك الخليوي! بعدها، دعي طفلك يشاهد الفيديو حين يهدأ ليدرك كم كانت تصرفاته سيئة خارج المنزل. هذه الطريقة ستساعد طفلك على التمييز ما بين التصرفات الجيدة والتصرفات الطائشة!
تقدير الطفل حين تكون تصرفاته جيدة: يجب أن تعبّري عن تقديرك لطفلك حين تكون تصرفاته جيدة ولائقة في الأماكن العامة. فهذه الطريقة ستساعده على التخلّص من العناد شيئاً فشيئاً.

رابط الموضوع

شارك هذا المقال

التعليق 0

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه