مجلة ريحانة الالكترونية

نصائح عملية لإشراك الأطفال في تدبير المنزل

لإشراك الأطفال في أداء مهام المنزل، يقدّم خبراء التنظيف لدى "هيلبينج" Helpling.ae، المنصّة الإلكترونية الرائدة "أون لاين" لتقديم خدمات تنظيف المنازل في الشرق الأوسط،

مجموعة من النصائح، في هذا المجال:

1. يُطلب من الأطفال ترتيب غرفهم بأنفسهم، ما يعلّمهم تحمّل المسؤولية. وفي هذا الإطار، من المفيد الإشارة إلى أن أسلوب حياة الأهل اليومي هو المثال الأعلى الذي يحتذي به الأطفال، وأن تقسيم المهام على أفراد العائلة يجعل الأمور أسهل.
2. من الضروري أن توكل مهام منزلية للأطفال بما يناسب أعمارهم، فالصغار يستطيعون مساعدة أشقاءهم في طيّ الجوارب، وفرز ألوانها وأحجامها، في خطوة تجمع بين اللعب والتعلّم أيضاً. أمّا الأطفال الأكبر سناً فيمكنهم القيام بمهام أكثر جديّة، مثل: ترتيب السرير كلّ صباح والتأكد أن مكاتبهم منظمة ونظيفة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إشراك الأطفال في اتخاذ القرار. على سبيل المثال، يفيد اصطحابهم لشراء حاجيات البيت الأسبوعية ومشاركتهم الرأي في ما يجب شراؤه للمساعدة لاحقاً في الطبخ.
3. يبدأ التنظيم من إعداد ديكور عمليّ في غرف نوم الأطفال، من خلال توفير مساحة كافية تستقبل عدداً من صناديق التخزين لألعابهم، مع الانتباه إلى عدم وضع وزن ثقيل داخل هذه الصناديق. كما يحبذ تحديد وظيفة لكلّ زاوية، من خلال تخصيص زاوية للقراءة وثانية للاسترخاء، وفي الوسط تعيين منطقة اللعب.

4 نصائح عمليّة
- يجب أن يعرف الأطفال بالتحديد ما الذي عليهم عمله، فكلّما كان الطلب محدّداً وواضحاً، كلّما سهل عليهم تنفيذه.
- من الضروري تحفيز إبداع الأطفال، من خلال تحديد منطقة لإنجازاتهم، كتعليق رسوماتهم في زاوية معينة أو وضع مجسمات الليغو التي يقومون بتركيبها في مكان بارز...
- يُستحسن عدم الإصرار على تعليم الأطفال طوال الوقت، فهم لا يزالوا صغاراً. إن الهدف ممّا تقدّم هو دفعهم إلى وضع الألعاب في مكان مخصص لتجنب انتشارها وبعثرتها في البيت، وليس المبالغة في الترتيب والتنظيم.
- يحبذ اعتماد توقيت معيّن في كل يوم لترتيب المنزل.

رابط الموضوع

شارك هذا المقال

التعليق 0

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه