مجلة ريحانة الالكترونية

ماهي أسباب تصبغات و اسمرار البشرة ؟

اسمرار البشرة مشكله يعاني منها الكثيرون وخاصة السيدات، وهي ليست فقط من المشكلات الجمالية

ولكنها يمكن أن تكون دليلك للكشف المبكر عن خلل صحي ما، فالبشرة هي انعكاس للحالة الصحية العامة للجسم، تعرفي معنا في المقال التالي على الأسباب الحقيقة لاسمرار البشرة.
ماذا نعني باسمرار البشرة؟

البشرة الداكنة أو فرط التصبغ، هو ظهور بقع على الجلد الذي يصبح أغمق من المنطقة المحيطة به، ويحدث هذا في أجزاء متفرقة من الجسم، ومن أسباب التغير في اللون هو زيادة إنتاج صبغة الميلانين، وهي الصبغة الموجودة في الجلد، والمسئولة عن لون البشرة، ويعتبر التعرض لأشعة الشمس واحد من أكثر الأسباب شيوعاً للبشرة الداكنة.
ماهي أسباب اسمرار البشرة؟

- السبب الأكثر شيوعاً ينتج من أضرار أشعة الشمس، وتحديداً من الأشعة فوق البنفسجية التي تعمل على اسمرار الجلد، لذلك ينصح أطباء الأمراض الجلدية بتجنب التعرض لأشعة الشمس واستخدام الكريمات الواقية من الشمس ذات معدل الحماية المرتفع.

- يحدث اسمرار في بعض مناطق الجسم مثل المناطق الحساسة وتحت الإبطين نتيجة للاحتكاك المستمر وخاصة عند زيادة الوزن أو عند ارتداء الملابس الداخلية المكونة من الألياف الصناعية والتي تضر البشرة وتؤدى للالتهابات التي تؤدى لهذا الاسمرار.

- يحدث اسمرار وتغير في لون الجلد في بعض الأحيان نتيجة للتغير الهرموني على سبيل المثال، أثناء فترة الحمل أو مع استخدام حبوب منع الحمل.

- مرض أديسون، الذي يتميز بنقص إنتاج الهرمونات من الغدد الكظرية.

- يمكن أن يحدث اسمرار للجلد أيضاً من مزيج من التعرض لأشعة الشمس وحساسية البشرة, أو التعرض لبعض المواد الكيميائية.

- في بعض الحالات، يمكن أن يكون اسمرار البشرة مؤقت، مثل أثناء الحمل (كلف الحمل) أو أثناء استخدام حبوب منع الحمل.

- هناك بعض الحالات الوراثية لاسمرار البشرة مثل الوحمات التي يولد بها الإنسان، أو النمش.

- يحدث اسمرار البشرة نتيجة لاعتلال الجلد السكري وهو تغير لون البشرة وتقشرها بسبب التغيرات المرتبطة بمرض السكري في الأوعية الدموية.

- يحدث تصبغ البشرة أحياناً لوجود عدوى جلدية فطريه.
متى يجب القلق من اسمرار وتصبغ البشرة؟

اسمرار البشرة أو زيادة تصبغها ليست من الحالات المقلقة طبياً، ومع ذلك، في بعض الحالات يمكن أن تكون أحد أعراض اضطراب آخر من شأنه أن يحتاج إلى علاج، استشيري طبيبك إذا صاحب اسمرار جلدك التعب، وفقدان الشهية، أو الاكتئاب المفاجئ، وإذا ظهرت بقع داكنة في فمك أو غيرها من الأغشية المخاطية، أو إذا كنت تعاني من الإسهال أو الإمساك.

والاضطرابات الخطيرة التي يمكن أن يدل عليها اسمرار الجلد هي:

- مرض أديسون، الذي يتميز بنقص إنتاج الهرموناتمن الغدد الكظرية.
- داء ترسب الأصبغة الدموية وهو اضطراب يتميزبزيادة نسبة الحديد في الجسم.
أسئلة لتشخيص سبب اسمرار البشرة؟

- متى ظهر الاسمرار في الجلد؟
- هل هناك مناطق أخرى ظهر بها تصبغ للجلد؟
- هل هناك احمرار أو تقشر أوحكه في الجلد؟
- هل يصاحب اسمرار الجلد التهابات؟
- هل لديك أي نوع من الحساسية؟
- هل تعرضت لأي مواد كيميائية؟
- ما هي الأدوية التي تتناولينها؟
- هل لديك أي أعراض أخرى؟
ما هو علاج اسمرار البشرة؟

- بعض أشكال فرط التصبغ أو اسمرار الجلد يمكن أن تزول بشكل فعال مع استعمال بعض الأدوية أو استخدام الليزر.

- ويمكن لبعض الأشكال أخرى لتصبغ الجلد أن تتلاشى مع تغيير المسبب مثل إيقاف بعض الأدوية التي تساهم في ظهور مشكل اسمرار البشرة أو توازن في مستويات الهرمونات في الجسم بعد الولاده.

رابط الموضوع

شارك هذا المقال

التعليق 0

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه