مجلة ريحانة الالكترونية

لبن الأم أعظم بركة

لقد أهتم الإسلام بطعام الإنسان وكثير ما أكد على شروط يجب توفيرها في ما يأكله أو يشربه، وحتى جعل أثار هذا الطعام على أخلاق الفرد ومراتب الكمال التي هي غاية العبد في الوصول اليها، وإن كان لا يعلم بطعامه حرام أو غير طاهر يؤثر عليه بالأثر الوضعي وينحرم من الأمور المعنوية كلذة المناجاة والعبادة الحقيقية، نعم كما قال الله تعالى في كتابه الكريم: ﴿فَلْيَنْظُرِ الْإِنْسَانُ إِلَى طَعَامِهِ﴾ (1).

واليوم نريد ان نبحث عن أول ما يدخل في جوف الإنسان وهو لبن أمه في أغلب الموارد إلاّ من لم تستطيع أن ترضع وليدها لأسباب ليس محل بحثنا.

نعم لقد ورد الكثير عن لبن الأم في أحاديث أهل البيت عليهم السلام وحتى أفرد الفقهاء أحكام خاصة للرضاعة في كتبهم الفقهيه والحديثية.

 كما جاء في كتاب تذكرة الفقهاء للعلامة الحلي رحمه الله: (أفضل ما رضع به الصبي لبن أمه لما رواه طلحة بن زيد في الموثق عن الإمام الصادق عليه السلام قال قال أمير المؤمنين عليه السلام: «ما من لبن يرضع به الصبي أعظم بركة عليه من لبن أمه»(2).ولان لبن الام أقرب إلى طباع الولد من لبن غيرها فكان أولى، ويستحب ارتضاع العفيفة العاقلة المسلمة الوضيئة كما قال الامام الباقر عليه السلام لمحمد بن مروان: «استرضع لولدك بلبن الحسان، وإياك والقباح فإن اللبن قد يعدى»(3)) (4).

ومن الأمور المهمّة في الرضاعة كيفيته ومدته كما جاء في الخبر عن أم إسحاق بنت سليمان قالت: نظر إلي أبو عبد الله عليه السلام وأنا ارضع أحد بني محمدا أو إسحاق فقال: «يا أم إسحاق لا ترضعيه من ثدي واحد وارضعيه من كليهما يكون أحدهما طعاماً والآخر شراباً»(5).

وقد ورد في مدة الرضاعة عن أبي عبد الله عليه السلام قال: «الرضاع واحد وعشرون شهرا فما نقص فهو جور على الصبي»(6).

 

أنواع حليب الأم خلال مراحل الرضاعة

اللُبأ: هو المرحلة الأولى من حليب الأم، ويستمر لعدّة أيام بعد الولادة. ويتميز باللون المصفرّ أو اللون الكريمي عادة، ويكون الحليب في هذه المرحلة أكثر كثافة من المراحل التالية من الرضاعة.

الحليب الانتقالي: يظهر بعد ٢-٤ أيام من مرحلة اللبأ ويستمر لمدة أسبوعين تقريباً.

يحتوي على نسب عالية من الدهون وسكر اللاكتوز والفيتامينات المنحلة بالماء.

الحليب الناضج: المرحلة الأخيرة من مراحل حليب الأم؛ حيث تصبح نسبة الماء فيه حوالي ٩٠% للحفاظ على رطوبة جسم الطفل. في حين تشتمل نسبة ١٠% المتبقية على الكربوهيدرات والبروتين والدهون الضرورية لنمو الطفل ومنحه الطاقة.

فوائد الرضاعة للطفل:

  • تساعد على تقوية الجهاز المناعي للطفل والجهاز الهضمي ومقاومة العدوى وفوائد أخرى متعلقة بالصحة كالتخلص من المغص والغازات والإسهال أو الإمساك.
  • يقلل من خطر الإصابة بأمراض الأذن والسكّري وأمراض أخرى.
  • يقلل من خطر الإصابة بموت الرضّع المفاجئ.

ـــ

1ـ سورة عبس: الآية 24.

2ـ الكافي: ج 6 ، ص40.

3ـ الكافي: ج 6، ص 44.

4ـ تذكرة الفقهاء: ج 2ص 627، طبعة القديمة.

5ـ الكافي: ج 6، ص 40.

6ـ الكافي: ج 6، ص 40.

شارك هذا المقال

التعليق 0

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه