مجلة ريحانة الالكترونية

الابناء.. واهمية تعليمهم ترتيب غرفهم

كثيراً ما تتساءل بعض الامهات عن اسباب اهمال ابنائهن لمسألة العناية بملابسهم وترتيب غرفهم، بالرغم من نجاحهم في الشؤون الحياتية الاخرى.
وفيما يلي نستعرض مشكلة احدى الامهات اللاتي يشكين من هذه الظاهرة السلبية لاطفالهن، مع تقديم الاقتراحات المطلوبة

في هذا الخصوص. فهي ام لولد عمره 12 سنة وبنت عمرها 14 سنة، وكلاهما يرفض تنظيف او ترتيب غرفته، بحيث لايمكن رؤية بقعة من الارض خالية من الملابس والكتب وقصاصات الورق، وفي كل مرة تريد الام ان تجمع ملابسهما التي تحتاج الى غسيل تكون كالباحث عن كنز وسط الصخور.
ومع هذه الصفة السلبية لولديها، فهما يتميزان بحسن الخلق والنجاح في مدرستهما، فهي لاتشكو منهما شيئا سوى عدم ترتيب غرفتهما وتتساءل عن حل لهذه المعضلة او الظاهرة السلبية.
للجواب على سؤال هذه الام، نقول ان الغرف غير المرتبة بهذه الصورة تمثل مشكلة كبيرة في عدد كبير من الاسر، وتعتبر مشكلة ضاغطة على الاعصاب، والسبب يعتمد على سن الابن او الابنة في كثير من الاحيان، ففي سن المراهقة يحاول لابناء أن يعلنوا عن استقلالهم وقد يكون ذلك بطريقة خاطئة وعنيفة، وكل الذي يسيطر عليهم هو محاولة اعلان العصيان على الاوامر التي تعطى لهم بشكل او بآخر، ومحاولة تعليم الابناء ترتيب الغرفة ليس محاولة سهلة، فانها في كثير من الاحيان تسبب المتاعب وعدم الراحة للام، ولكن الام لو اتبعت الطريقة الصحيحة لوصلت الى الحل المناسب وان الغرف غير المرتبة ليست مشكلة الاولاد وحدهم، بل هي مشكلة الاسرة، لان الحجرة هي جزء من البيت، وابقاؤها مرتبة يهم العائلة كما يهم من يعيش فيها، وانت لاتستطيعين ان تعلمي اولادك ترتيب الغرفة بالتهديد او بالعقاب، لان ذلك قد يجعلهم يتخذون موقف العناد.
واول شيء تعمليه هو ان تكوني معهما وقت الترتيب، ولكن ليس معنى ذلك ان توجهي اليهما اللوم او ان تقومي انت بترتيب الغرفة. ولكن وجودك معهما سيجعلهما لايشعران بالوحدة والسأم، فننصح ان تبدئي بترتيب السرير، لانه يأخذ مساحة كبيرة من الغرفة، ولذلك فان ترتيبه سيظهر بسرعة وسيغير من منظر الغرفة ويجعلها تبدو اكثر نظافة، ويحس الابن والابنة انهما قد فعلا شيئاً .
فاذا انتهيتي من ترتيب السرير حاولي ان تختاري بقعة صغيرة من الغرفة مثل الطاولة ان كانت موجودة واقترحي عليهما ان يضعا شيئاً يضفي عليها جمالاً كمزهرية. ثم انتقلي الى المكتبة، اما تنظيف الارض فيكون في النهاية، فابدئي بابعاد الثياب النظيفة عن الثياب المحتاجة الى غسيل، ثم الى الكتب والادوات الاخرى، حاولي ان تبدئي بالقطع الكبيرة اولاً، لان ذلك يخفف من كمية العمل الباقي حيث تستطيعين ان تقولي ان المهمة انتهت وان تهوني على اولادك ما هو باق.
ويستحسن ان تضعي في غرفة كل منهما سلة غسيل، وان تضعي الاشياء التي لاتستعمل دائماً في اماكن بعيدة بحيث لايضطر اولادك الى نقلها من اماكنها ليصلوا الى ما يريدون ان يستعملوه، وهذا يسهل كثيراً في عدم عودة الفوضى للغرفة، واذا حاول احدهما ان يهرب من هذه المهمة وادعى انه يريد ان ينام، فاتركيه ينام فترة او يستريح فترة، ثم عودي اليه مرة اخرى .
واذا حدثت مرة واحدة ونظفا غرفتهما، فعليك ان تمتدحيهما امام والدهما وانت تظهرين ان كان ما حدث في الغرفة هو من اختيارهما الخاص، وان احداً لم يتدخل لفرض رأيه عليهما وانهما لم يفعلا ذلك تحت والتهىيى او طمعاً في مكافأة مالية وفي نفس الوقت حاولي ان تضيفي شيئاً من الديكور في الغرفة، فإن وجود هذا الديكور يجعلهما يريدان اظهار جماله للاسرة ولاصدقائهما، فيحاولان دائما ان تظهر غرفتهما مرتبة .

رابط الموضوع

شارك هذا المقال

التعليق 0

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه