مجلة ريحانة الالكترونية

أخطاء تقعين فيها عند تصميم ديكور غرفة طفلك

غرفة الطفل هي مملكته الخاصة، فمنها تبدأ أولى مغامراته الاستكشافية منذ بدء تعلمه الحركة، التي تستمر حتى يكبر وتكون أيضًا مكانه الخاص للعب وتعلم القراءة والكتابة، لذا تحرص كل أم على البحث عن أفضل التصميمات والديكورات العصرية لغرف الأطفال، سواء كانت هذه الديكورات لغرف أطفال بنات أو غرف أطفال أولاد، ولكن هناك بعض الأخطاء التي يقع فيها كل من الأم والأب عند تصميم ديكور غرفة الأطفال، نقدمها لكِ في هذا المقال لكي تتجنبيها.

أخطاء قد تقعين فيها عند تصميم ديكور غرفة طفلك

على الرغم من اهتمام الأم بديكور غرفة الأطفال، وحرصها على كل ما هو جديد ورائع، فإن هناك بعض الأمور التي قد تغفل عنها، خاصة عند البدء في إعداد غرفة الطفل قبل قدومه إلى الحياة، ولكن نحن هنا لكي نكمل لكِ الصورة، ونسلط لكِ الأضواء على هذه الأمور حتى تضعيها في اعتبارك عند إعداد غرفة طفلك.

    اختيار ألوان غير محايدة للغرفة قبل معرفة نوع المولود
    في كثير من الحالات، تسيطر على الأم ميول معينة عند اختيار ألوان حوائط غرف الأطفال، فمثلًا من شدة رغبتها في إنجاب أميرة صغيرة تختار ألوانًا وردية جذابة، وتنسى أن هناك احتمالًا أن يأتي المولود ذكرًا، والعكس صحيح.
    لذا فإنه من الفضل اختيار ألوان محايدة تصلح للجنسين في حالة البدء في تصميم الغرفة قبل الإنجاب، أو تأجيل هذه الخطوة والانتظار حتى يأتي الطفل إلى العالم ويكبر قليلًا ويختار ألوان وتصميمات غرفته بنفسه وفقًا لتفضيلاته.
اختيار نوعيات أرضيات قابلة للانزلاق
قد تنبهرين ببعض الأشكال الجديدة البراقة الملساء للأرضيات، وتختارين منها لغرفة الأطفال بمنزلك، ولكن تذكري أن المعيار الأول عند اختيار الأرضيات لغرفة أطفالك هو أن تكون غير قابلة للانزلاق، حتى لا تزيد من احتمالية تعثر أطفالكِ خاصة عند بدء تعلمهم أولى خطواتهم.
 
عدم مراعاة معايير السلامة والأمان عند اختيار الأثاث والديكورات
عندما يتعلق الأمر بأطفالنا، فإن الأمان هو العامل الذي له الأولوية الأولى قبل كل شيء، لذا تجنبي قطع الأثاث والديكورات ذات الحواف المدببة أو الحادة، وكذلكِ عليكِ الابتعاد عن التصميمات التي يمكن للطفل تسلقها بشكل قد يعرضه للخطر.
 
وضع ألعاب الطفل في أرفف عالية بعيدة عن متناول يديه
في كثير من الأحيان نلاحظ حفظ الأم لبعض الألعاب في أرفف عالية بعيدًا عن متناول يدي الطفل، ما يثير فضوله وغريزته الاستكشافية للوصول إليها، فيحاول تسلق الأرفف ما يشكل خطرًا عليه. لذا اختاري تصميمًا لغرفة الأطفال يسمح بوضع ألعاب طفلكِ في متناول يديه، ستكون فرصة جيدة أيضًا لتعليمه تنظيم أغراضه الخاصة بنفسه وإعادتها إلى أماكنها بعد الانتهاء من اللعب.
 
تكديس غرفة الأطفال بالألعاب
بعض الأمهات يتعاملن مع غرفة الأطفال بمثابة مخزن لكل ما يُطلق عليه لقب "لعبة"، ويضعن بها جميع الألعاب الموجودة بالمنزل، بل وقد تضع الأم أيضًا ألعابها القديمة التي تحتفظ بها منذ فترة طفولتها في غرفة الأطفال، ولكن كثرة الألعاب لا ينتج عنها إلا تشتيت الطفل وزيادة الفوضى بالغرفة. لذا فإنه من الضروري فرز الألعاب بشكل دوري والتخلص من الألعاب التي لا تناسب الطفل للسيطرة على فوضى اللعب المنثورة وللسماح له بإمكانية اكتشاف ميوله وتفضيلاته بين الألعاب.
 
لصق صور شخصيات كرتونية دون معرفة ميول الطفل
تكتسح الأسواق صور لشخصيات كرتونية مفضلة للأطفال، ولكن هل هي مفضلة بالنسبة لطفلكِ أيضًا؟ دعيه يقرر ذلك عندما يكبر وتظهر ميوله، وإلى حين ذلك يمكنكِ الاكتفاء بالتصميمات الحيادية البسيطة والديكورات الرقيقة لتزيين غرفة الأطفال.
عدم توفير مساحة فارغة للعب
قد تختارين كل شيء في غرفة أطفالكِ على أكمل وجه، ولكنكِ تفاجئين في النهاية بأنها أصبحت ممتلئة بقطع الأثاث ولا يوجد بها مساحة وفيرة للعب والمرح. لذا عليكِ مراعاة مساحة الغرفة قبل اختيار الأثاث والديكورات، ويمكنكِ اختيار قطع الأثاث الموفرة للمساحات مثل السرير الذي يحتوي على دورين، والطاولات التي تُفتح وتُطوى بسهولة، لتوفير أكبر مساحة ممكنة لأطفالك لممارسة أنشطتهم بحرية.

 

شارك هذا المقال

التعليق 0

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه