مجلة ريحانة الالكترونية

آداب دخول شهر محرّم الحرام

مدة القرائة: 3 دقائق
شهر رمضان المبارك شهر الله تعالى وشهر محرم الحرام هو شهر الإمام الحسين عليه السلام، فكما أن عند حلول شهر رمضان المبارك يتطلب الاستعداد، فإن عند حلول شهر محرم يتطلب أيضًا الاستعداد وتهيئة النفس لإقامة العزاء ونشر علائم الحداد على مصائب أهل البيت عليهم السلام وتعظيم شعائر الله فيه، فهنا نذكر بعض الآداب المناسبة التي تجعل الإنسان في حالة من الاستعداد لهذا المصاب الجلل.
1ـ إظهار حالة الحزن والأسى قبل حلول شهر محرم  الحرام كانت تظهر هذه الحالة على الأئمة الأطهار عليهم السلام، وتظهر علامات الحزن على وجوههم المباركة، وكانت تبلغ ذروتها يوم عاشوراء، فقد روي عن الإمام الرضا عليه السلام أنّه قال: «كانَ أبي عليه ‏السلام إذا دَخَلَ شَهرُ الُمحَرَّمِ لا يُرى ضاحِكا، وكانَتِ الكَآبَهُ تَغلِبُ علَيهِ حَتّى تَمضِيَ عَشرَةُ أيّامٍ، فإذا كانَ يَومُ العاشِرِ كانَ ذلكَ اليَومُ يَومَ مُصيبَتِهِ وحُزنِهِ وبُكائهِ، ويَقولُ: هُوَ اليَومُ الَّذي قُتِلَ فيهِ الحُسَينُ».(1)
2ـ ترك فعل الحرام أي الابتعاد عن الخطيئة والمحرمات، وأن يعتني الإنسان بما ينظر إليه حتى يستطيع على البكاء، ويجب أن يعتني بأقدامه حتى يستطيع أن يحضر مجالس العزاء، وأن يعتني بيده حتى يتمكن من لطم صدره ويوّفق لخدمة الإمام الحسين عليه السلام، ويجب أن يعتني بأذنه ولا يسمع المحرمات حتى يتأثر بما يسمع من المصائب، وعليه أن يراعي جوارحه، فكان بعض المؤمنين حريصين على مراقبة أفعالهم وسلوكهم قبل شهر محرّم بأربعين يوم.
3ـ تجهيز الثياب والملابس السوداء فكما ندخل بيت الله بثياب نظيفة وبيضاء يجب أن ندخل مجالس العزاء، والحسينينات، والمآتم بالملابس السوداء وهي من شعائر الله ونظهر حالة الحزن والحداد لمصاب سيد الشهداء أبي عبد الحسين عليه السلام، فعن جابر، عن أبي جعفر عليه ‌السلام قال: « قتل الحسين بن علي عليه‌ السلام وعليه جبّة خزّ دكناء فوجدوا فيها ثلاثة وستين من بين ضربة بسيف أو طعنة برمح أو رمية بسهم».(2)
4ـ لا تروي نفسك من الماء الكثير في شهر محرم، خاصة في يوم عاشوراء وفي أرض كربلاء، ويستحب سقي الماء عند قبر الإمام الحسين عليه السلام ويبدأ بإعطاء الماء للصغار أولاً.
5ـ تناول شيئا من تربة كربلاء المقدسة في يوم عاشوراء، وأن يعطي الإنسان عائلته؛ لأنها شفاء من كل داء.
6ـ اجعل لنفسك منديلاً اجعل لنفسك منديلا منفصلاً لكي تمسح به دموعك،  ثم ضعه جانباً واحتفظ به.
7ـ تنظيم وقت تنظيم وقت محدد للمشاركة في مجالس العزاء.
فضل إقامة مجالس العزاء وزيارته عليه السلام
لقد ورد في كتاب كامل الزيارت عن مالك الجُهنيّ عن أبي جعفر الباقر عليه ‌السلام  قال: «مَن زار الحسين عليه‌ السلام يوم عاشوراء من المحرَّم حتّى يظلَّ عنده باكياً لقي الله تعالى يوم القيامة بثواب ألفَــي ألف حَجّة وألفَــي ألف عُمرة، وألفي ألف غَزوة، وثواب كلِّ حَجّة وعُمرة وغزوة كثواب مَن حجّ، واعتمر، وغَزا مع رسول الله صلى‌الله‌عليه‌وآله‌وسلم ومع الأئمّة الرَّاشدين صلوات الله عليهم أجمعين. 
قال: قلت: جُعِلتُ فِداك لِمَن كان في بُعدِ البلاد وأقاصيها، ولم يمكنه المسير إليه في ذلك اليوم؟ قال: إذا كان ذلك اليوم بَرزَ إلى الصَّحراء أو صَعد سَطحاً مُرتفعاً في دارِه، وأومأ إليه بالسّلام، واجتهد على قاتله بالدُّعاء، وصلّى بعد رَكعتين يفعل ذلك في صَدرِ النَّهار قبل الزَّوال، ثمَّ ليندُب الحسين عليه‌السلام، ويَبكيه، ويأمر مَن في داره بالبُكاء عليه، ويقيم في داره مصيبته بإظهار الجزع عليه، ويتلاقون بالبُكاء بعضهم بعضاً في البيوت، وليعزّ بعضهم بعضاً بمصاب الحسين عليه‌السلام، فأنا ضامِنٌ لهم إذا فعلوا ذلك على الله عزَّوجلَّ جميع هذا الثَّواب، فقلت: جُعِلتُ فِداك، وأنت الضّامِن لهم إذا فعلوا ذلك والزَّعيم به؟ قال: أنا الضّامن لهم ذلك والزَّعيم لمن فعل ذلك.
قال: قلت: فكيف يعزّي بعضهم بعضاً؟ قال: يقولون: عَظَّم اللهُ اُجُورَنا بِمُصابنا بِالحسينِ عليه‌السلام، وجَعَلَنا وإيّاكم مِن الطّالِبين بِثأرِه مع وَليّه الإمام المَهديّ مِن آل محمّدٍ؛ فإن استطعت أن لا تنتشر يومك في حاجة فافعل، فإنّه يوم نحس لا تقضى فيه حاجة، وإن قضيت لم يبارك له فيها ولم ير رُشْداً، ولا تدَّخِرنَّ لمنزلك شيئاً، فإنّه مَن ادَّخر لمنزلِه شيئاً في ذلك اليوم لم يُبارك له فيما يدَّخره ولا يُبارك له في أهله، فمن فعل ذلك كُتِبَ له ثوابُ ألفِ ألفِ حَجّة وألف ألف عُمرة، وألف ألف غَزوة كلُّها مع رسول الله صلى ‌الله ‌عليه ‌وآله‌ وسلم، وكان له ثواب مصيبة كلِّ نبيٍّ ورَسولٍ وصِدِّيق وشَهيدٍ مات أو قُتِل منذ خلق الله الدُّنيا إلى أن تقوم السّاعة
».(3)
 


1ـ وسائل الشيعة / الشيخ حرّ العاملي / المجلّد: 14 / الصفحة: 505 / ط- آل البیت.
2ـ وسائل الشيعة / الشيخ حرّ العاملي/ المجلّد: 4 / الصفحة: 364 ـ 365 / ط-آل البیت.
3ـ كامل الزيارات / ابن قولويه القمي / المجلّد: 1 / الصفحة: 194 / ط مكتبة الصدوق.
 

 

شارك هذا المقال

التعليق 0

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه