المرأة والاسلام

للمرأة المؤمنة شأن ومكان رفيع في بناء المجتمع الإسلامي المثالي وهو المجتمع الملتزم بتعاليم الدين المؤدي ما عليه من الواجبات من أجل انتظار الإمام المهدي الموعود عجل الله تعالى فرجه الشريف وما تحمله هذه الكلمة من المعنى؛ لأن هذا الأمر…
لم يكن لحرارة الشمس أثرٌ في قُدُمها نحو الأمام. ذهبتُ إليها وجلست عندها، ألبسها الخوفُ ردائَه الأسود والرّعب بات يُخيّم على جسدها النحيفة، الدموع تلطم خدّیها الصغيرتين، وكان إحمرار عينها يذوِّب الحديد.
إن من سعادة الرجل وحسن حظه أن تكون أمه عفيفة ، متصفة بالأخلاق الفاضلة . يقول الامام الصادق عليه السلام : « طوبى لمن كانت أمه عفيفة » بحار الانوار : 23 / 79 . .
تعتبر الإلقاءات والمنع والتحكّم المُحرّك، والأمر والنهي المتطرف الخارج من نطاق الاعتدال هي إحدى الطرق التي تضرّ بالتعليم الديني والأخلاقي، ففي هذه الطريقة يجبر الأبوين أولادهم على عملٍ ما، وذلك بدلاً عن إنشاء العلاقة الحميمة والصداقة
ما هي أهم وظيفة فطرية لدى المرأة؟ لماذا توجد فوارق بين أحكام الرجل والمرأة؟
بعد مقتل عثمان بن عفان بايعت الناس الامام أميرالمؤمنين علي (عليه السلام)، ومن بين المبايعين طلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام، وطلباً منه (عليه السلام) أن يوليهما بعض ولاياته، ولكن الامام (عليه السلام) قال لهما : "إني لا
الأحكام الإسلامية جميلة جداً كما أنها شاملة وجامعة لجميع حقوق أفراد المجتمع، منها: حق الوالدين وحق الزوج، وحقوق الأولاد على الوالدين؛ وقد ورد عن النبي صلى الله عليه وآله، لَمّا سُئلَ عن حَقِّ الوَلَدِ قال: (تُحَسِّنُ اسمَهُ وأدَبَهُ،
 نسب السيدة فاطمة المعصومة السيدة فاطمة المعصومة هي بنت الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) سابع أئمة أهل البيت (عليهم السلام)، وهي أخت الإمام علي بن موسى الرضا (عليه السلام)، وهما من أم واحدة وهي السيدة "تُكْتَم"، وكانت السيدة…
من الاعتراضات على الحجاب أنه يؤدّي إلى تعطيل الفعاليّات النسويّة، الّتي خلق الله في المرأة الاستعداد لها.
عَنْ حَمْزَةَ بْنِ حُمْرَانَ يَرْفَعُهُ ، قَالَ أُتِيَ رَجُلٌ وَ هُوَ عِنْدَ النَّبِيِّ ( صلى الله عليه و آله ) ، فَأُخْبِرَ بِمَوْلُودٍ أَصَابَهُ ، فَتَغَيَّرَ وَجْهُ الرَّجُلِ .
الصفحة 1 من 43

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه