يقدم قسم أمراض وغسيل الكلى في مستشفى الخور الرعاية التشخيصية والعلاجية للمرضى الداخليين ومرضى العيادات الخارجية الذين يعانون من المشاكل الصحية ذات الصلة بالكلى. ويعاين القسم نحو 30 مريض شهريًا، حيث نتعامل مع جميع الحالات بدءًا من إصابات الكلى الحادة إلى حصوات الكلى واضطرابات الكلى النادرة التي قد تؤدي في نهاية المطاف إلى الإصابة بالفشل الكلوي المزمن.

 
ويعمل الأخصائيون في القسم في تعاون وثيق مع زملائهم في قسم الطب الباطني، وأقسام الجراحة والعناية المركزة، وقسم الأشعة، فضلاً عن الأخصائيين الاجتماعيين. ويرتكز هذا التعاون على مبادئ التفاهم والاحترام المتبادل، مع وضع هدفنا الأساسي المتمثل في مساعدة المرضى وتحسين جودة حياتهم نصب أعيننا.

الخدمات العلاجية:

نتخصص في تقديم الخدمات التالية:

    الاستشارات العامة في طب الكلى
    استشارات متخصصة في أمراض الكلى وطرق العلاج
    خدمات العلاج ببدائل الكلى لمرضى العيادات الخارجية والمرضى الداخليين
    مجموعة من الخيارات العلاجية للفشل الكلوي، بما في ذلك غسيل الكلى وزراعة الكلى
    زراعة الكلى
    استبدال الكلية المعتلة أو المصابة بالفشل الكلي بعضو جديد من متبرع سليم
    عيادة أمراض الكلى المزمنة في قسم العيادات الخارجية
    تقديم المشورة والعلاج لمرضى الكلى ممن لا يحتاجون إلى الدخول للإقامة بالمستشفى

    وحدة غسيل الكلى

    وحدة غسيل الكلى في مستشفى الخور هي جزء من برنامج العلاج ببدائل الكلى لمساعدة المرضى الذين يعانون من مختلف أنواع الفشل الكلوي، وقد جاء إنشاء هذه الوحدة في إطار هبة ممنوحة من قبل طرف عائلة صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر، وتمثل الوحدة نظامًا تكنولوجيًا متطورًا تم تصميمه بشكل خاص لضمان توفير الملاحظة الطبية المستمرة للمريض والتدخل في الوقت المناسب من أجل منع حدوث أي مضاعفات، وتتألف وحدة غسيل الكلى من 28 محطة غسيل للكلى: 22 محطة لغسيل الكلى الدموي و 6 محطات لغسيل الكلى البريتوني.

    ويعد غسيل الكلى أحد الإجراءات المنقذة لحياة المرضى الذين لا تعمل لديهم الكلى على النحو الملائم، حيث تتم إزالة الفائض من الماء ونواتج الفضلات من الجسم، ويتضمن إجراء غسيل الكلى الدموي سحب الدم من خلال أنبوب موضوع في ذراع المريض نحو جهاز خاص يقوم بتنقية الدم وضخه مرة أخرى إلى الجسم، ومن الممكن أن يستمر هذا الإجراء لعدة ساعات حيث تمرر خلالها كل كمية الدم في جسم المريض عبر الجهاز لعدة مرات. أما في غسيل الكلى البريتوني، فيتم استخدام المساحة داخل البطن والتي تسمى بـ "التجويف البروتيني" لإجراء غسيل الكلى.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه