تُعتبر الأسماك غنيّة جدًّا بالمغذيات الضرورية لصحة الدماغ، وأعضاء الجسم كافة. تعرّفي في الآتي على فوائد الاسماك:

 

التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب
وفقًا لاستعراض نُشر في المجلة الأمريكية لأمراض القلب، ارتبط استهلاك الأسماك مع انخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب التاجية القاتلة. فالأسماك غنية بالأحماض الدهنية أوميغا 3 المهمة لصحة القلب، والتي يمكن أن تقلّل من الالتهابات، وتساعد على حماية قلبك، إضافة إلى التخلص من الأمراض المزمنة.


التقليل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر
وفقًا لدراسة نُشرت عام 2016 في مجلة الجمعية الطبية الأمريكية، ارتبط استهلاك المأكولات البحرية المعتدل مع انخفاض خطر مرض الزهايمر. ووجدت الدراسة أنّ أولئك الذين يستهلكون الأسماك بانتظام، يتمتعون بالمادة الرمادية بشكل أكبر في منطقة الدماغ، ما يقلّل من انكماش الدماغ. وعلى الرغم من أنّ استهلاك الأغذية البحرية يرتبط أيضًا بمستويات أعلى من الزئبق في الدماغ، غير أنه لا يرتبط مع الاعتلال العصبي في الدماغ.


التقليل من أعراض الاكتئاب
المأكولات البحرية مدهشة لصحتكِ العقلية. إذ وجدت مجلة الطب النفسي وعلم الأعصاب، أنّ زيت السمك يمكن أن يساعد على تحسين أعراض الاكتئاب، عند أخذه مع مثبّطات امتصاص السيروتونين الانتقائية، وهي نوع من مضادات الاكتئاب. على الرغم من أنّ هناك تقارير عن كون زيت السمك مقلّلًا لأعراض الاكتئاب إن أُخذ وحده.

مصدر ممتاز لـ فيتامين "دي" D
تُعتبر الأسماك غنية بفيتامين"دي"، وهي من أفضل المصادر الغذائية لهذا المغذي الأساسي. ووفقًا للمعهد الوطني للصحة، فهذا الفيتامين مفيد لامتصاص الكالسيوم لصحة العظام والنمو.


تحسين الرؤية وصحة العين
تبيّن أنّ الأحماض الدهنية أوميغا 3 مفيدة لتحسين الرؤية وصحة العين، والأسماك هي واحدة من أفضل مصادر هذه الدهون الجيدة.

المساعدة على النوم الجيد
وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة طب النوم السريري، فإنّ زيادة استهلاك الأسماك يحسّن نوعية النوم، ويشتبه الباحثون في أنّ هذا يرجع إلى تركيز السمك العالي من فيتامين "دي"، الذي يساعد في النوم.


علاج حب الشباب
أشارت دراسة نُشرت من قبل بيوميد سينترال، أنّ زيت السمك مفيد لتنقية بشرة الأشخاص الذين يعانون حب الشباب المعتدل إلى الشديد.


التخفيف التهاب المفاصل الروماتويدي
التهاب المفاصل الروماتويدي هو التهاب مزمن في المفاصل، وتناول المزيد من الأسماك يمكن أن يساعد على تخفيف التورم والألم. إذ وجدت الكلية الأمريكية لأمراض الروماتيزم، أنّ الاستهلاك العالي للأسماك يقلّل فعلًا من نشاط المرض.


تخفيض الكولسترول
لوحظ أنّ الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في زيت السمك، تساعد في خفض مستويات الكولسترول السيّىء في الجسم.


تقليل خطر السكتات الدماغية
وفقًا للمجلة الطبية البريطانية، فإنّ محتوى الأحماض الدهنية العالي"أوميغا 3 " في الأسماك، ساعد أيضًا في تقليل خطر الاصابة بالسكتات الدماغية.


التقليل من خطر الإصابة بأمراض المناعة الذاتية
وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة التغذية والسكري، فإنّ تناول الأسماك الدهنية يمكن أن يساعد في الواقع، في الوقاية من أمراض المناعة الذاتية مثل مرض السكري من النوع 1 ، إضافة إلى مساعدة فيتامين "دي" في دعم مناعة الجسم واستقلاب الغلوكوز.


الوقاية من السرطان
يمكن للأسماك أن تقلل من خطر الإصابة بسرطانات معينة، وفقًا لدراسة أجرتها المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، وهي: سرطان الجهاز الهضمي، وسرطان تجويف الفم، والبلعوم، والقولون، والبنكرياس.


تخفيض ضغط الدم
إذا كان لديكِ ارتفاع ضغط الدم، فإدراج المزيد من الأسماك في النظام الغذائي قد يساعد على خفضه. إذ وجدت دراسة أنّ زيت السمك مفيد في خفض ضغط الدم، بسبب تركيزه العالي من الأحماض الدهنية أوميغا 3.


التخفيف من أعراض ما قبل الحيض
وفقًا لدراسة نُشرت من قبل مجلة التوليد وأمراض النساء، فإنّ أعراض ما قبل الحيض، تتقلص بشدّة عندما زيادة كمية الأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي توجد في معظم الأسماك.


علاج أمراض الكبد
أظهرت الأحماض الدهنية أوميغا 3 الموجودة في الأسماك، قدرة على المساعدة في علاج أمراض الكبد، وفقًا لدراسة أجرتها جامعة كولومبيا ، تبيّن فيها أنّ أوميغا 3 يساعد على تحطيم الدهون الثلاثية والأحماض الدهنية في الكبد، ما يقلّل من خطر الإصابة بأمراض الكبد الدهنية.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه