تعرفي في هذا المقال من "عائلتي" على فوائد واضرار ابرة الظهر للولادة القيصرية

وتأكدي مما اذا كانت هذه الأخيرة خيار التخدير الافضل من بين أنواع البنج المتاحة للأمهات المرتقبات في هذه الحالة: من الولادات القيصرية ما يكون طارئاً ومنها ما يكون اختيارياً ومعدّاً له. وبالنسبة إلى القيصرية الطارئة، فتتأتى إما عن تعرقل سير المخاض أو عن تعرض الجنين/ الأم لمشكلة صحية تستدعي تدخلاً فورياً. وفي مثل هذه الحالة، يلجأ الطاقم الطبي عادةً إلى التخدير العام أو الكامل كونه الطريقة الأسرع للتخدير وإنقاذ حياة الطفل. أما بالنسبة إلى القيصرية الاختيارية، فيجوز في إطارها استخدام التخدير العام والتخدير الموضعي أو النصفي على حد سواء، علماً بأن التخدير النصفي هو الأكثر استخداماً بينهما، كونه يحافظ على وعي الأم ويُشركها في التجربة من دون أن يشكل خطراً فعلياً على جنينها. والتخدير النصفي ثلاثة انواع: التخدير الشوكي، والتخدير فوق الجافية أو ابرة الظهر، والتخدير المشترك الذي يجمع بين الشوكي وفوق الجافية. ولكل نوع من هذه الأنواع إيجابياته وسلبياته. فتأثير التخدير الشوكي مثلاً سريع، لكنّ مضاعفاته في الجسم عديدة وتتراوح بين انخفاض ضغط الدم وتباطؤ دقات القلب ودرجة عالية من التنميل. أما في ما خصّ ابرة الظهر أو الايبيدورال، موضوع هذا المقال، فقد جمعنا لك في ما يلي لائحة بأبرز فوائدها وأضرارها: من حيث الفوائد: بفضل إبرة الظهر تتمكن الأم من المشاركة في عملية الولادة وكذلك شريكها. يمكن لأنبوب ابرة التخدير أن يكون وسيلة تسكين جيدة لألم الأم بعد القيصرية. تُسهم إبرة الظهر في تجنيب الأم المشاكل الناتجة عن التخدير العام. تُخفّض الإيبيدورال من نسبة فقدان الدم جراء الولادة. من حيث الأضرار: تستغرق إبرة الظهر وقتاً أطول وجرعةً أكبر من الأدوية المخدّرة حتى تعطي النتيجة المرجوّة مقارنةً بالتخدير الشوكي. تؤدي حقنة فوق الجافية إلى اعراض عديدة، منها: انخفاض ضغط الدم والدوخة والحكة والحمى والرجفة والتشنجات وضيق التنفس والصداع (الذي يمكن ان يستمر لـ5 ايام بعد الولادة تبعاً للسبب الذي أدى إليه). يُمكن للإبرة فوق الجافية أن تسبب الشعور بالنمنمة والوخز، وفي الحالات النادرة: التهاب وجرح على مستوى العصب. يُمكن لإبرة الظهر أن تفشل أحياناً في التأثير في جسم الأم وتخديرها كما ينبغي. باختصار، الإبرة فوق الجافية ممكن استخدامها للولادة القيصرية لا بل قد تكون الحل "الأمثل" لك كأم مرتقبة. ومع ذلك، تنصحك "عائلتي" بأن تستفسري أكثر عنها وعن خيارات التخدير الأخرى قبل أن تنتقي منها ما يناسبك في حال تقرر إخضاعك لقيصرية.

رابط الموضوع

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه