ما هي الهرمونات التي تسبب زيادة الوزن، إن الوصول للوزن المثالي والحصول على الجسم ذو القوام الممشوق حلم كل امرأة تبذل جميع إمكانياتها لتحقيقه، وهناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن سوى الإفراط في تناول الطعام، فعلى سبيل المثال يؤدي الخلل في إفراز الهرمونات إلى زيادة وزن الجسم، لذا فإننا من خلال هذا المقال سنسلط الضوء على الهرمونات التي تتسبب في زيادة الوزن لدى المرأة.

الهرمونات المسئولة عن زيادة الوزن:
هرمون الاستروجين:

وهو أحد الهرمونات الجنسية الأنثوية التي تُفرز أثناء انقطاع الحيض، وعند انخفاض نسبته في الجيم فإن الجسم سيتعرض للسمنة ولزيادة الوزن.
هرمون الغدة الدرقية:

الغدة الدرقية واحدة من أهم الغدد الموجودة في الجسم البشري لأنها المسئولة بشكل رئيسي عن عمليات الأيض التي تتم داخل الجسم وتؤثر على نشاطه ونموه، وعندما تصاب عملية إفراز الغدة الدرقية من هرمونات بالخلل فإن ذلك يظهر جليًا في صورة زيادة وزن الجسم وبصفة خاصة لدى النساء، فضلًا عن باقي الآثار الجانبية الأخرى.
هرمون التستوستيرون:

هناك عدد من النساء يواجهن مشكلة متلازمة المبيض متعدد التكيسات، وتؤدي الإصابة بتلك المتلازمة إلى زيادة هرمون التستوستيرون الذي بدوره يؤدي إلى زيادة وزن الجسم ووجود اضطرابات في الدورة الشهرية وظهور الشعر الزائد في مناطق متفرقة من الجسم وحب الشباب وغيرها من المشاكل الخطيرة.
هرمون الكورتيزول:

ارتفاع نسبة هرمون الكورتيزول يؤدي إلى فتح الشهية نحو الطعام بشكل أكبر، وبالتالي إفراط الشخص في تناول الأطعمة الأمر الذي يؤدي إلى السمنة وزيادة الوزن، ومن أكثر الأسباب التي ينتج عنها زيادة نسبة هرمون الكورتيزول هو قلة النوم وزيادة الإجهاد والتعب.
هرمون الأنسولين:

هرمون الأنسولين هو المسئول بصفة أساسية عن عملية تنظيم الكربوهيدرات والدهون في الجسم ويتيح للخلايا المنتشرة في الجسم أن تستخدم مركب الجلوكوز لتصنيع الطاقة والغذاء، وعندما يحدث خلل في هرمون الأنسولين يؤدي ذلك إلى العديد من المشاكل الصحية الخطيرة منها السمنة وتراكم الدهون وتكيس المبايض.
هرمون الليبتين:

ويعد هذا الهرمون مؤشر لكمية الطعام التي يحتاجها الجسم وعندما يحدث خلل في إفراز تفرط شهية الشخص للطعام وبالتالي حدوث السمنة.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه