ككلّ زواج قد تمر علاقتكما ببعض المطبات والعراقيل التي تهدد أمنها واستقرارها. وبحسب خبراء العلاقات الزوجية فإنّ أكثر ما يهدد الزواج هو غياب الحوار ومحاولة التصدي لهذه العراقيل.

وبعيدًا من الطريقة الصحيحة للحوار بين الزوجين، 4 مواضيع عليكما التحدث بها على نحو مستمر ألا وهي:
ما حدث خلال اليوم!

قد تمنعكما ضغوطات الحياة والإنشغالات اليومية من الحديث طيلة اليوم، وقد يكون التعب سببًا آخر ليجعل كل منكما يجلس بمفرده ويسترخي طيلة اليوم. لكن هذه العادة ستؤدي الى الفتور بينكما لا محالة. ساعة من الجلوس مع بعضكما في نهاية اليوم والتطرق الى ما حدث معكما كفيل في إبقاء العلاقة وطيدة على الرغم من كلّ هذه الإنشغالات.
مشاعركما!

من المهم أن تفصحا عن مشاعركما على اختلافها لبعضكما البعض بصفة يومية! أزعجك في موقف ما؟ صارحيه بذلك! عبري له عن فرحك، حزنك، رغباتك وكل الأمور والمشاعر التي تخالجك ويتعيّن عليه القيام بالأمر نفسه!
التطلعات المستقبلية!

ما الذي تنتظرينه منه؟ ما هي تطلعاتك المستقبلية للعلاقة، الأهداف والأحلام، المشاريع وكل الأمور التي تخططين لها شاركي زوجك فيها وهو كذلك! فهذا الأمر كفيل في تمكين العلاقة ويسهل اندماجكما معًا ويوحّد الأهداف كذلك.
التفاصيل الحياتية

التخطيط وتنظيم المسائل الحياتية والعائلية والمنزلية بتفاصيلها يجب أن يكونا محور اهتماماتكما معًا، استغلا 10 دقائق على الأقل للحديث عن كيفية تنظيم هذه المسائل لليوم التالي! وبهذه الطريقة ستبقيان على مقربة من بعضكما البعض على الرغم من انشغالاتكما الكثيرة.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه