ما السبب خلف عدد كبير من المشكلات الزوجية؟ عادةً تكون الإجابة مقترنة بقلة الاحترام والحوار والأمور المادية وتربية الأطفال والعلاقة الحميمة، المفاجأة أن هناك سببًا آخر يأتي في المركز الثاني بعد الأمور المادية على قائمة الأسباب الأكثر شيوعًا في خلق المشكلات بين الزوجين، هذا السبب هو: الأعمال المنزلية.

كيف تسبب الأعمال المنزلية المشكلات الزوجية؟

وجدت إحدى الدراسات أن الأعمال المنزلية وطريقة القيام بها وتوزيعها بين الزوجين من أكثر الأسباب التي ينتج عنها خلافات زوجية كبيرة، فالمعروف في المجتمع أن الأعمال المنزلية دور مخصص للمرأة ولا يشترك فيه الرجل إلا في المناسبات لكنه غير ملزم بذلك، وعلى الرغم من وجود هذه القناعة منذ سنوات طويلة إلا أن طريقة تفكير المرأة تغيرت وتطورت، ودورها في المجتمع والعمل الخارجي له دور في تغيير هذه المعادلة وضرورة المشاركة في أمور المنزل بين الزوجين، وهذا ما أصبح يصيب العلاقة الزوجية ببعض التوتر ويزيد من المشكلات.

في حالة عمل الرجل والمرأة خارج المنزل ومشاركتهما في أمور الحياة المختلفة، لا بد عندها من مشاركتهما أيضًا الأعمال المنزلية بالتساوي والتراضي، إليكِ بعض النصائح العملية التي يمكنك من خلالها تغيير القاعدة وإدخال زوجك في المعادلة:
1. تحدثي مع زوجك حول الأعمال المنزلية:

الخطوة الأولى لحل أي مشكلة هي مناقشتها مع زوجك دون إلقاء اللوم أو الشكاوى والاتهامات، الاعتراف بأهمية مشاركة الزوج في الأعمال المنزلية أمر لا بد منه، بالإضافة إلى قدرتك التي لا تحتمل القيام بكل الأمور داخل وخارج المنزل، العمل وتربية الأطفال والأعمال المنزلية لا يمكنك القيام بها جميعًا دون مساعدة من الزوج، تحدثي معه حول شعورك تجاه المشكلة وإمكانية حلها بطريقة تناسبك وتناسب زوجك.
2. ضعي خطة للأعمال المنزلية:

بعد التحدث مع زوجك عن المشكلة والاتفاق على وضع جديد أساسه المشاركة بين الطرفين، يجب وضع خطة واضحة ومحددة لتقسيم الأعمال المنزلية ودور كل منكما فيها، على سبيل المثال: عليكِ غسل الملابس مرتين أسبوعيًّا وعلى زوجك وضع ملابسه المتسخة في سلة الغسيل أولًا بأول وعدم تركها في الغرفة أو الدولاب.

مثال آخر: تنظيف المنزل مرة أسبوعيًّا بصورة متبادلة، هذا الأسبوع على الزوج تنظيف المراحيض وعلى الزوجة تنظيف الأثاث وفي الأسبوع التالي العكس، أو حسبما يتفق عليه كل زوجين بما يناسبهما.
3. حددي أولوياتك:

كل شخصية تختلف عن الأخرى، فهناك امرأة لا تقوى على ترك طبق واحد غير نظيف في الحوض، أما زوجها فلا يهتم بذلك ويفضل غسل الأطباق مرة واحدة خلال اليوم، عند الجلوس معًا يجب عليكما تحديد أولويات الأعمال المنزلية بما يتناسب مع شخصية كل منكما، في المثال السابق من الظلم أن تطلب هذه المرأة من زوجها أن يكون غسيل الأطباق من مسؤولياته.
4. استعيني ببدائل متاحة:

إذا كانت ظروفك المادية تسمح بطلب خادمة تقوم بالأعمال المنزلية الثقيلة مرة كل شهر أو شهرين فهذا حل رائع لتخفيف المسؤوليات عليكِ وعلى زوجك، تنظيف النجف والسجاجيد والأبواب والشبابيك أعمال ثقيلة يصعب القيام بها مع العمل وتربية الأطفال والأعمال المنزلية الأخرى، فكري في هذا الأمر ويمكنك اقتطاعه من ميزانية الترفيه فكثيرات يؤمن بعبارة "أشتري راحتي".
5. التزمي بالجدول:

بعد الاتفاق مع زوجك على خطة وجدول محدد يجب التوقف عن توجيه اللوم منكِ له أو العكس، عدم التزام أيٍّ منكما بالخطة الموضوعة يعني وجود خلل فيها لا يتناسب مع طبيعته أو قدرته، اللوم لن يفيد أما الحوار فهو ما سيصلح الخطأ، وكل المشكلات تنتهي مع الاتفاق على حلول مناسبة للطرفين.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه