الزواج سكن ومودة وعلاقة بين شريكين دون تدخل الآخرين، فإذا ما تدخل أحد مهما كانت درجة قرابته من الزوجين فبالتأكيد سيسبب إزعاجًا شديدًا وقد يفسد الأمر على عكس ما يعتقد، إلا أن الأمر  يزداد سوءًا إذا كان أحد الزوجين هو من فتح نافذة للتدخل بإفشائه لأسرار البيت.

هذا هو الحال عندما يفشي الزوج تفاصيل أو أسرار بيته سواء لأقاربه أو لأهله، فتجد الزوجة نفسها وكأنها تعيش في بيت بجدران زجاجية مكشوف أمام الآخرين ولا مساحة فيه للخصوصية.
كيف تكتشفين الأمر؟

عادة ما ينكشف الأمر من تلقاء نفسه فالزوج الذي يفشي أسرار البيت قد لا يجد أدنى غضاضة فما يفعله ولا ضرورة لإخفاءه فتجدين أهل زوجك يناقشونك في طريقة إدارتك لبيتك أو طريقة معاملتك لزوجك أو مصروفاتك، أو تجدين أم زوجك تمنحك النصائح باعتبارك (مثل ابنتها) في تدخل سافر في حياتك تحت قناع الخوف على مصلحتك.
الأسباب التي يمكن أن تدفع زوجك لإفشاء أسرار المنزل:

تتنوع أسباب هذا السلوك لكنها عادة ما ترجع لواحد من الأسباب التالية:

    ضعف شخصية الزوج أو عدم شعوره بالاستقلالية، وحاجته الدائمة لمن يساعده في اتخاذ القرارات.
    ارتباطه الزائد بأسرته واعتياده على مشاركتهم في كل شيء وهو ما لا يستطيع تغييره بسهولة بعد الزواج وتأسيس أسرة جديدة.
    حسن النية الزائد أو عدم القدرة على التفرقة بين ما هو سر أو معلومات عادية، وربما يرجع هذا لاختلاف نشأتكما، فما اعتدتِ على اعتباره سرًّا في نطاق أسرتك قد يكون في أسرته أمرًا عاديًّا.
    الرغبة في التفاخر على الآخرين، كإخبارهم على سبيل المثال بتفاصيل حياتكم المادية أو الأماكن التي تخرجون إليها أو مصروفات المدارس إلخ.

كيف تتعاملين مع المشكلة؟

    وضحي لزوجك خطورة ما يفعله عليكما وعلى علاقتكما الزوجية.
    اتفقا معًا على حدود الأسرار وحدود الخصوصية والوصول إلى منطقة وسط، ليتفهم كل منكما ما يقبل الآخر بأن يعرفه الآخرون وما يعتبره أسرارًا.
    اشرحي له أضرار هذا السلوك على علاقكما فهو يشعرك بعدم الأمان معه، كذلك فهو يضر علاقتك بأهله فقد تتشاجران وينتهي الشجار بينكما بينما يظل أهله يتذكرون تفاصيل هذا الشجار.
    بيني له خطورة ذلك على أطفالكما، فقد يسبب لهم نوعًا من القلق والمخاوف الاجتماعية الدائمة.
    اطلبا النصحية من استشاري علاقات متخصص.
    إخفاء بعض الأمور عنه إذا كنت لا تضمنين عدم نقلها، خاصة أسرارك الشخصية كتفاصيل تخص أسرتك أو تفاصيل راتبكِ على سبيل المثال.
    ضعي حدودًا مع أهله، إذا لم تستطيعي إثناءه عن هذا السلوك فبإمكانك على الأقل وضع حدود في التعامل، فلا تسمحي لأي شخص بالتدخل في أمور الخاصة أو منحك نصيحة غير مرغوب بها.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه