فهم سبب عِنادها: السبب وراء عنادها قد يكونُ عدم رؤية الزَوج المَنطِق في قراراتِها، فعليهِ محاولة استيعاب الفكرة من

منظورِها ومُحاولة تطبيق فكرتِها إن كانت منطقيّة ومُناسِبة، فَمِن المُهم جدّاً عدم الحُكم على أفكارِها وقرارِاتِها قبل التفهم والمُراعاة، وإذا لم تَكُن الفكرة منطقيّة فالأفضل شرح الأمر لها بِطريقة وُديّة لتتفهّم.
الاستعداد للتخلّي عن رأيك: إذا لم تتراجع الزوجة عن رأيِها ولم تتفهّم رأي الطرف الاخر، فَهُنا يَجِب على الزوج عدم الانفعال والسيطرة على نفسه، فعليهِ التذكُّر بأنَّ الزواج عبارة عن بناء حياة مُتكامِلة عن طريق تقديم التضحيات والتنازُلات للطرف الاخر، فهُنا إذا تنازلَ عن موقفهِ سيُثبِتُ للزوجة بأنّهُ على استعدادٍ للتضحية من أجلِها وبالتّالي ستحاوِلُ هِيَ الأُخرى أن تتصرّفَ مثلهُ.
الإيجابيّة: فبالنظر إلى إيجابيّات الزوجة، سيكونُ من الأسهل التعامُل مع عنادِها، فبوجود الصِفات الجيّدة يتسنّى للشّخص نسيان السيّئة مِنها.
قضاء الوقت المُمتع معاً: فالزواج ليسَ فقط الارتباط والأطفال، إنّما هُوَ تلكَ العلاقة المُميّزة بين الطرفين، فقضاء الوقت معاً يُساعِد على فهم الطرف الاخر أكثر فأكثر، وبزيادة الحُبّ والمودّة تزيد التضحيات من قِبَل الطرفين.

رابط الموضوع

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه