مما لا شك فيه أن الخيانة الزوجية قد تهدم حياة أي ثنائي وتهدد الزواج بالإنهيار

وهذا الأمر يعلمه جيدًا كلا الزوج والزوجة. ولكنهما قد يغفلان عن مدى تأثيرها على الأطفال.

ففي كل مرة يقوم بها الأهل بخطوة ناقصة او يقترفان خطأً ما ولو في تعاملهما مع بعضهما يخلقان فجوةً في حياة أطفالهم وقلوبهم.

4 جروح تسببها الخيانة الزوجية لدى طفلك، تعرفي عليها في هذا المقال .

طفلك سيميل الى خيانة شريكه/ شريكته في المستقبل: بحسب الإحصائيات، 55% من الأطفال الذين شهدوا خيانة زوجية في عائلاتهم، قاموا بالأمر عينه عندما أصبحوا بالغين. طبعًا فالأهل هم المثال الأعلى الذي يحتذي به الطفل.

سيفقد الثقة بالجميع: وبحسب الإحصائيات نفسها، فإنّ أكثر من 75% من الأطفال الذين يشهدون خيانة أحد الوالدين، تنعدم لديهم الثقة بغيرهم بشكل كلّي وهذا ينعكس على كل علاقاتهم سواء العاطفية منها او الإجتماعية.

لا يؤمن بالحب: وكيف سيؤمن به اذا كانت العلاقة العاطفية الأولى في حياته وهي علاقة والديه غير صادقة وفاشلة؟ لأنه لا يؤمن بذلك فقد لا يتزوج أبدًا او سيواجه صعوبة كبيرة في أن يؤمن به مجددًا مع شريكة حياته.

ستتغير علاقته بوالديه: وذلك سواء مع الشريك الذي قام بالخيانة لأنه المذنب بالدرجة الأولى ومع من تعرض للخيانة لأنه بنظر الطفل قد قام بعمل ما ليستحق الخيانة. وفي كل الحالات الطفل سيكون المتضرر الأكبر لقاء ذلك!

رابط الموضوع

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه