الاسرة في الاسلام

الخلق، كلمة نسمعها كثيراً عندما يوجد هناك شيء جديداً، لكن تُستخدم هذه الكلمة في محلّها الخاطيء غالباً؛ لأنّ معنى الخلق هو: إيجاد الشيء من العدم.
يا تُرى كيف وصل المجتمع إلى هذا الحال؟ على مَن يقع اللوم؟ وأين هي الثغرة التي لابد مِن ملئها؛ لتعديل هذا الأمر؟ أصبحت العلاقات في المجتمع خطيرة جداً، حيث لا يُبالي الشخص بعلاقته مع الجنس المخالف، ولا يهتم بأنّ يكون…
بعد فعل الواجبات التي فرضتها الشريعة المقدسة على العباد لتقوية العلاقات العائلية وتحكيم دور الأسرة في المجتمع تأتي دور المستحبات؛ لتساهم في رفع درجات إيمان العباد إلى مراتب عاليات، ولكي تكون روح العبد في حالة انبساط وانشراح وطمأنينة يجب عليه…
عندما نذهب إلى المطعم نرى بأنّ لأكلاتِ فلانٍ من المطاعم نكهة فريدة وفيها لذّة يُشهي الزبون ليأكل أكثر وأكثر، أمّا ما سرّ هذا المطعم؟ هل يستخدم في طعامه توابل وبهارات خاصة تجعل أكلاتها شهية ولذيذة؟ هل يختلف النار الذي يطهو…
بعد قدومه المبارك جعل معنى آخر للأنسانية، وأوضح بأخلاقه وتعامله مع من حوله القيم المثلى الأخلاقية، وأخذ بيد كل من أراد الكمال والتوفيق والصلاح وكره الشقاء وسوء العاقبة إلى قمم جبال المكارم، وكان هو الرائد وفي مقدمة كل الخير والصلاح
إن للأسرة مكانة مرموقة وأهمية كبيرة في تعاليم الدين الحنيف؛ لأنّها العنصر الأساس في تكوينه، ويكون المجتمع ذات درجات عالية وكمال المطلوب بعد إعطائه ووصله بالمصدر السليم الذي يكون مرتبط بالسماء، ونحن نجد هذه الصفات موجودة في السيرة العمليّة
  كرس المجتمع الدولي عام 1994 سُنّة دولية للأسرة، ودعا جميع دول العالم إلى الاحتفال سنويا بالأسرة، تعبيرا عن الاهتمام بها، وتأكيدا لمكانتها والتمسك بها وبدورها في مواجهة التطورات والتحديات التي باتت تؤثر سلبا وبشدة وفي كثير من الأحيان تهدد…
من المعلوم أنّ المجتمع يقوم بشكل أساس على ثلاث ركائز
روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال : " إِنَّ الْمَرْءَ يَحْتَاجُ فِي مَنْزِلِهِ وَ عِيَالِهِ إِلَى ثَلَاثِ خِلَالٍ يَتَكَلَّفُهَا وَ إِنْ لَمْ يَكُنْ فِي طَبْعِهِ ذَلِكَ : مُعَاشَرَةٌ جَمِيلَةٌ ، وَ سَعَةٌ بِتَقْدِيرٍ ، وَ غَيْرَةٌ بِتَحَصُّنٍ "…
  الصراع بين العمل و”الحياة الأسرية” هو أحد
الصفحة 1 من 15

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه