تنتابكِ الحيرة عند إختيار طلاء الجدران في منزلكِ؟ لا تبحثي بعيداً وتعرّفي معنا في هذا المقال على

التدرجات الأمثل في كلّ غرفة حسب آراء الخبراء. فأنتِ حتماً لا تريدين إختيار لون غير ملائم، والإضطرار لإعادة عملية الطلاء مجدداً!

    غرفة الجلوس: إختاري لغرفة جلوسكِ اللون البرتقالي، أو أي من التدرجات الدافئة، وذلك لأنّها تساهم في تحفيز الدماغ وتشجّع الحسّ الخلاق لديكِ ولدى لأفراد أسرتكِ.
    الحمام: تريدين الشعور بالإسترخاء في حمامكِ وكأنكِ في أحد المنتجعات الصحية؟ إلجئي إلى اللون الفيروزي Turquoise! أما لحمام الضيوف، فمن الأفضل اللجوء إلى اللونين الرمادي أو الأبيض لأنه يوحي بالنظافة!
    المطبخ: تبحثين عن اللون الأمثل للمطبخ؟ إنه الأصفر! فهذا اللون معروف بقدرته على مدكِ بالطاقة الإيجابية، خصوصاً عند تناول الفطور قبل الإنطلاق في يومكِ، والأمر نفسه ينطبق على أطفالكِ قبل الذهاب إلى المدرسة!
    غرفة السفرة: لمنح الغرفة حسّاً من الفخامة، خصوصاً عند استضافة ضيوفكِ على مأدبة من الغداء أو العشاء، إختاري الألوان الميتاليكية البراقة، وعلى رأسها اللون الذهبي. ولكن احرصي على اختيار تدرج هادئ لتفادي المظهر المبهرج الذي يعطي الأثر المعاكس.
    غرفة النوم: أمّا لتشحيع على الإسترخاء والنوم، إختاري لون هادئ مثل لون النفسجي "الباستيل"، أي مثل لون اللافندر. لا تستخدمي الألون القوية كالأحمر لأنها قد تزيد من مشكلة الأرق! كذلك، إبتعدي عن اللون الأحمر في إختيار شراشف سريرك أيضاً.

تذكّري هذه القواعد عند إعادة تجديد ديكور منزلكِ، وستلمسين الفارق!

رابط الموضوع

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه