فوائد الحليب للبشرة، يعد الحليب أحد المصادر الطبيعية الغنية بمجموعة كبيرة من الفيتامينات والعناصر الغذائية اللازمة لمنح البشرة حيويتها وإشراقها، لذا فإنه كان يستخدم منذ القدم في الحفاظ على صحة البشرة ونضارتها، ويمكن الحصول على الفوائد الجمالية للبشرة من الحليب من خلال تناوله بدون أي إضافات أو صنع الأقنعة التي يتم تطبيقها على البشرة للاستفادة به أيضًا، ومن خلال هذا المقال سنكشف لكم عن أهم فوائد الحليب للبشرة وكيفية إدراجه في الوصفات الجمالية.

فوائد الحليب للبشرة:

    يعمل الحليب على ترطيب البشرة ومعالجتها من التقشر والجفاف، حيث أنه يعمل أيضًا على إزالة الجلد التالف والميت من البشرة ويجعلها مفعمة بالصحة والحيوية، وذلك بفضل احتواء الحليب على البيوتين وفيتامين أ وفيتامين ب.
    يقلل من ظهور حب الشباب، ويخفف من وجود الندوب والبقع الداكنة التي تعكر صفو البشرة، وذلك لأنه يحتوي على فيتامين د.
    يقلل ظهور الخطوط والتجاعيد وغيرها من العلامات التي تنبئ عن التقدم في السن، وذلك لأنه يشتمل في تركيبته على فيتامين د الذي يحفز إنتاج الكولاجين اللازم لشد الجلد وحمايته من الجذور الحرة التي تؤدي إلى الشيخوخة المبكرة.
    يعمل على تضييق مسام البشرة.
    يقلل من التحسس والتهيج الذي يصيب البشرة، فضلًا عن قدرته على الشفاء من الجروح.

ماسكات الحليب للبشرة:
ماسك الترطيب:

يتم إضافة موزة مهروسة إلى بعض الحليب البارد وخلطهما بشكل جيد، ثم تطبيق القناع على الوجه لمدة نصف ساعة، وبعدها تغسل بالماء، وتعمل هذه الوصفة على تنعيم وترطيب البشرة.
ماسك التنظيف:

قومي بغسل وجهكِ بالماء الفاتر، ثم استخدمي قطعة قطنية واغمسيها في الحليب وافركي جميع أجزاء البشرة ما عدا الفم والأنف ومحيط العينين، وتركه على البشرة إلى أن يجف ثم يغسل بالماء جيدًا، تعمل هذه الوصفة على تنعيم وتنظيف البشرة، وإخفاء التجاعيد وتقليل ظهور الخطوط الرفيعة.
ماسك التفتيح:

يتم طحن 4 حبات من اللوز، وخلطه مع عصير البرتقال والبابايا والحليب بشكل جيد، ثم طبقي القناع على وجهك واتركيه من 40 إلى 50 دقيقة، ومن ثم اشطفي وجهك بالماء الفاتر، وتعمل هذه الوصفة على تفتيح الوجه وتوحيد لون البشرة.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه