فوائد واضرار الكركم على الاسنان، يعود أصل ظهور الكركم إلى الأصول الآسيوية، حيث أنه كان يستخدم في الكثير من الأغراض الطبية منذ آلاف السنين، ويستخدم حاليًا في الكثير من الأغراض وعلى رأسها حل الكثير من مشاكل الأسنان، وهناك الكثير من الخلطات التي يدخل فيها الكركم لعلاج مشاكل الأسنان ومنحها القوة والتبييض اللازمين، وسوف نسلط الضوء من خلال هذا المقال على فوائد واضرار الكركم على الاسنان وطرق استخدامه.

 
فوائد واضرار الكركم على الأسنان:
فوائد الكركم للأسنان:

    يساهم في تفتيح لون الأسنان ليكسبها البياض الناصع وذلك بشكل طبيعي.
    يعمل على التقليل من مخاطر الإصابة بمختلف أمراض اللثة.
    يزيل التهابات اللثة ويقلل من آلامها.
    يقضي على البكتيريا والمواد المترسبة وذلك في حين استخدامه كغسول للفم.
    يعمل على تعقيم الفم وتنظيفه.
    يساهم في تخفيف الآلام التي تصيب الأسنان.
    يمكن استخدامه للوقاية من الإصابة بسرطان الفم.

 
أضرار الكركم على الأسنان:

    الإكثار من استعمال الكركم ليس بالأمر الصحي فعلى العكس يؤدي إلى نتائج عكسية، حيث أنه يضعف من قوة الأسنان وبالتالي التسبب في تآكلها.
    عندما يتم معالجة الأسنان بالكركم مع البيكنج صودا هذا يتسبب في تآكل وإضعاف الأسنان على المدى البعيد من استخدام هذا الخليط.
    عند وضع الكركم بشكل مباشر على اللثة فإن ذلك قد يؤدي إلى التهابها.

 
طريقة استخدام الكركم في تبييض الأسنان:

المقادير:

    ملعقة طعام صغيرة من مسحوق الكركم.
    2 ملعقة طعام كبيرة من زيت جوز الهند.
    2 ملعقة كبيرة من البيكنج صودا.
    10 نقاط من زيت النعناع الفلفلي، ويمكن الاستغناء عن هذا المكون حسب الرغبة.

خطوات التحضير:

    القيام بخلط المكونات في وعاء مناسب باستخدام ملعقة خشبية.
    يوضع المعجون في وعاء ذو غطاء محكم وحفظه في الثلاجة لحين الاستخدام.
    عند استخدام المعجون يتم فرد قطعة منه على فرشاة الأسنان باستخدام ملعقة خشبية أو أي نوع غير معدني، مع ملاحظة عدم وجود تكون رغوة لأنه لا يحتوي على أي نوع من أنواع الصابون.
    بعدها يتم غسل الأسنان باستخدام الماء الفاتر جيدًا.

 

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه