تقوم كثير من النساء بإزالة الجلد الذي يحيط بالأظافر، فهل هذا أمر صحيح أم خاطئ؟ تعرف على التفاصيل الآن.

تنزعج كثير من النساء من مظهر الجلد حول الأظافر، ويلجئن إلى صالونات التجميل من أجل التخلص من هذا الجلد.

وعلى الرغم من أن إزالته يمنح الأصابع والأظافر مظهر أفضل، ولكنه يمكن أن ينتج عن هذا بعض الاثار السلبية.
أهمية جلد ما حول الأظافر

يساعد الجلد المحيط بالأظافر في حمايتها من التلوث، حيث أن هذا الجلد يمنع دخول الجراثيم والفيروسات إلى هذه المنطقة.

وبالتالي يقلل فرص الإصابة بالإلتهابات والمضاعفات الخطيرة التي يمكن أن تصيب هذه المنطقة في الجسم.
مخاطر إزالة جلد ما حول الأظافر

على الرغم من أن إزالته تمنح الأصابه مظهراً جذاباً، ولكن قد يصاحب هذا الإجراء بعض المشكلات الصحية والأضرار، وتشمل:

    الإصابة ببعض الأمراض الجلدية: حيث أن الجلد المحيط بالظفر يقوم بتغليفه من ثلاثة جوانب، وعند إزالة هذا الجلد يحدث فيه إلتهابات ومشكلات جلدية مختلفة، كما يسبب أيضاً ظهور زوائد جلدية أكثر فيما بعد.
    الإصابة بالعدوى البكتيرية والفطريات: وخاصةً عند إزالة هذا الجلد في صالون التجميل، فقد تكون الأدوات ملوثة وغير معقمة، وبمجرد إستخدامها تنتقل البكتيريا إلى هذه المنطقة الحساسة من جسمك.
    حدوث جروح في منطقة ما حول الأظافر: وهو أمر يتكرر لدى كثير من النساء أثناء إزالة الجلد المحيط بالأظافر، وهذا يعود إلى الطريقة الخاطئة في إزالته، والكحت الزائد، فتلاحظ المرأة ظهور بعض الدماء البسيطة.

وإذا كانت الأدوات غير معقمة، أو تم تعريض الأصابع لأغراض ملوثة، فيمكن أن تزداد فرص الإصابة بفيروس إلتهاب الكبد B وC.

    تقشر الجلد حول الأظافر: من المشكلات التي تحدث بسبب كثرة وضع الأصابع في الماء قبل إزالة الجلد الزائد من حولها، وتصاب هذه المنطقة بالجفاف والتقشر والخشونة.
    الإصابة بحساسية الجلد: نتيجة إستخدام مواد كيميائية بتركيزات عالية أثناء إزالة الجلد الزائد في صالونات التجميل، وهذه المواد يمكن أن تسبب السرطان في الجلد.

نصائح للتعامل مع الجلد حول الأظافر

إليك بعض النصائح التي تضمن الحفاظ على صحة الجلد المحيط بالأظافر:

    لا تقومي بإزالة الجلد حول الأظافر: إلا في حالة وجود زوائد ذات شكل مزعج، ولا يجب التعمق في إزالة الجلد حتى لا تحدث مضاعفات وجروح تسبب مشكلات صحية عديدة.
    إستخدام الكريمات المرطبة في منطقة ما حول الأظافر: وذلك لوقايتها من الجفاف والحفاظ على رطوبتها، وبالتالي تبدو بمظهر جيد.
    التأكد من نظافة المواد المستخدمة في إزالة الجلد الميت: ويفضل أن تكون الأدوات الشخصية الخاصة بك وعدم إستخدام الأدوات الموجودة في صالون التجميل.
    تطهير المنطقة في حالة حدوث جروح: حتى لا تنتقل أي عدوى فيروسية إليها، ولابد من التوقف عن إزالة الجلد إذا ظهرت أي اثار دم بهذه المنطقة.
    تعقيم الأظافر جيداً: وذلك قبل وبعد إزالة الجلد الزائد من حولها، من خلال كريم مضاد للجراثيم أو مطهر خاص بالجلد.
    تناول الأغذية الصحية الهامة: والتي تساعد في تقوية المناعة والوقاية من أي أمراض بكتيرية أو فطريات يمكن أن تنتقل إلى الجسم.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه