تحرصين دائمًا على الظهور بمظهر جيد، واستخدامك لمستحضرات التجميل هي سلاحك الأساسي للوصول إلى هذا الهدف، انتبهي عزيزتي، فهناك بعض المستحضرات تضر بصحتك، لذلك عليكِ الحذر جيدًا قبل استخدامها والحرص عند انتقاء أنواع أخرى لا تضر بصحتك وبشرتك، والابتعاد عن المستحضرات مجهولة المصدر.

4 مستحضرات تجميل قد تسبب لكِ بعض الأمراض:
1. الكُحل:

بعض أقلام الكحل يتم تصنيعها باستخدام الرصاص بنسب كبيرة، وهو ما ينعكس على صحتك بالسلب، فيدخل الرصاص في هذه الأقلام بنسبة تتجاوز 20 مرة عن النسبة المفترض وجودها داخل هذه الأقلام، وهو ما يتسبب بعد تراكم المادة لأشهر متواصلة في الإصابة بالتسمم بالرصاص والصداع وفقدان الذاكرة وآلام العضلات، وقد يكون سببًا من أسباب الإجهاض أيضًا.

لذلك، فاحرصي على اختيار أدوات التجميل الخاصة بكِ من منافذ جيدة مصرح بها، وابتعدي عن الأدوات مجهولة المصدر.
2. مواد تنظيف البشرة:

تحتوي بعض مواد تنظيف البشرة أو إزالة المكياج على مادة تسمى "ديوكسان"، وهي مادة مُلوِثة تستخدم كمذيب في المنظفات بوجه عام، ويتم استخدامها بنسب قليلة في بعض أدوات تنظيف المكياج غير معروفة المصدر، وكذلك الشامبو ووسائل الاستحمام، وهو ما يتسبب في الإضرار بصحتك عند ملامسة هذه المادة لجلدك، بما يتسبب في التهابات تجويف الأنف وكذلك أمراض الكلى والكبد.
3. حقن التبييض:

انتشرت مؤخرًا حقن تعمل على تبييض البشرة، وتباع هذه الحقن عبر مواقع الإنترنت وكذلك منافذ بيع مجهولة، وهذه الحقن تحتوي على مادة تسمى "جلوتاثيون" لها أضرارها على البشرة، التي تتمثل في حالات الحساسية والربو.

لذلك، تجنبي المستحضرات مجهولة المصدر واحرصي على استخدام مواد طبيعية لتفتيح البشرة.
4. منتجات الشعر:

تحتوي منتجات فرد الشعر بالكرياتين على مادة "الفورمالدهايد" أو "الفورمالين"، والمستخدمة في التحنيط وحفظ النسيج، ومن المفترض ألا تتجاوز نسبة هذه المادة في مواد فرد الشعر عن 0.2%، ولكن بعض الشركات تستخدم هذه المادة بنسب كبيرة وتكتب على عبواتها أن المنتج خالٍ من الفورمالدهايد.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه