إتيكيت

11jq6

وروى أبو إسحاق الهمداني أنّ امرأتين أتتا عليّاً عليه‌السلام ، إحداهما من العرب ،
كان أمير المؤمنين علي بن ابي طالب( سلام الله عليه ) يعتبر المال أمانة بيده ، فيحرص أشد الحرص على إيصاله إلى مستحقيه
الإسلام يحثّ على أن يكون إنفاق المال لغاية سامية أطلق عليها القرآن (سبيل الله ) ،
المال هو من الحاجات الأساسية التي بدونها لا يستطيع الإنسان أن ينفق على نفسه وعياله.
تزداد الحاجة أيضاً لبناء أماكن إيواء واستراحة للمسافرين ، والبعض قد يجهل ثواب التكافل
يريد الإسلام من المسلم أن ينطلق في جميع الآفاق التكافلية ، فلا يقتصر على تأمين الماء
عن الإمام الصادق عليه‌السلام : « خطب علي عليه‌السلام الناس وعليه إزار كرباس غليظ
وهو أمر لابدّ منه لستر عورة الإنسان وصون كرامته وإنسانيته ، لذلك أسهبت مدرسة أهل البيت
تستحب الوليمة واجابة الدعوة في ظروف عدة منها؛ العرس ، والعقيقة ، والختان ، والإياب من
سنت القوانين وأبرمت الاتفاقيات التي تنظم حياتنا وأمورنا المختلفة.. وإذا بحثنا وعددنا تلك
الصفحة 7 من 13

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه