(الضّيفُ دَليلُ الجَنّةِ، وَمَن لَمْ يُكرِمِ الضَّيفَ فَليسَ مِنّي(1) هذا ما قاله المولى أمير المؤمنين (عليه ‌السلام) حول الضيف، وما يترتب على مَن يكرم الضيف واحترامه وإكرامه، وعن لسان رسول الله (صلى الله عليه وآله) أنّه قال: (كُلُّ بَيتٍ لا يَدخُلُ فيهِ‌ الضَّيفُ لا يَدخُلُه الملآئِكةُ)،(2) وقال أمير المؤمنين (عليه السلام): (مَن أكرَمَ الضَّيفَ فَكَأَنّما اَكرَمَ سَبعينَ نبياً).(4)

إنّ الله عزّ وجلّ كريم، ويحب الكرماء، وجعل لهم مقامات رفيعة في الدنيا والآخرة، وبيّن ذلك على لسان أهل البيت (عليهم السلام) الذين هم سادة الكرماء، ووجّه لكلّ من الضيف والمضيّف آداباً من خلال الأحاديث والروايات التي نذكر بعضها:

بعض الآداب التي وُجِّه إلى المضيّف:

  1. إنّ مقام المضيّف في الجنّة مع الأنبياء (عليهم السلام) كما عن المولى أمير المؤمنين (عليه السلام) أنّه قال: (مَن أكرمَ ضَيفَهُ فَهُوَ مَعي ومَعَ إبراهيمَ (عليه السلام) في‌الجَنّة).(4)
  2. الأجر الدنيوي للمضيّف، قال المولى أمير المؤمنين (عليه السلام): (من أَنفَقَ علَى الضَّيفِ دِرِهماً فَكأَنَّما أَنفَقَ ألفَ ألفِ دينارٍ في ‌سَبيل‌ الله).(5)
  3. مراعاة حال الضيف، عن المولى أمير المؤمنين (عليه السلام): (اَلله اَلله في ‌الضَّيفك؛ لا يَنصَرِفَنَّ اِلاّ شاكِراً لَكُم).(6)
  4. مصاحبة الضيف، كما قال الإمام موسى ‌بن ‌جعفر (عليهما السلام): (إنَّ رَسولَ اللهِ كانَ إذا أتاهُ الضَّيفُ أكَل مَعَهُ، ولَم يَرفَعْ يَدَهُ مِن الخِوانِ حتّي يَرفَعَ الضَّيفُ).(7)
  5. المواسات بين الفقير والغني، فنهى رسولُ اللهِ (صلى الله عليه وآله) عَن طعامِ وَليمَةٍ يُخَصُّ بَهَا الأَغنياء،ُ وَيُترَكُ الفُقراءُ.(8)
  6. مراعاة حال الفقراء والمساكين، فسلك الإمام الصادق (عليه السلام) سيرة جدّه في هذا المقام، وقال: (عَلَيكَ بِالمَساكينِ فَأَشِبعْهُم).(9)

 

وهناك  آداب يجب على الضيف أن يمتثل بها منها:

  1. استجابة دعوة المؤمنين حقّ واجب، وعن الإمام الصادق (عليه السلام) أنّه قال: (مِنَ الحُقوقِ الواجِبَةِ لِلمُؤمِن عَلَى المُؤمِنُ أَنْ يُجيبَ دَعوتَه)(10).
  2. النهي عن ردّ دعوة المؤمن كما قال الإمام جعفر الصادق (عليه السلام): (مِنَ الجَفاءٍ أَنْ يُدعَي الرّجُلُ إلى طَعامٍ فَلا يُجيبُ أو يُجيبُ فَلا يَأكُلُ)،(11) وقال رسول الله (صلى الله عليه وآله): (مَن دَعاكُم فَأَجيبُوه) (12).

 

ماذا عن آداب الضيافة في بلدك؟

هل التعاليم الإسلامية حول آداب الضيافة موجودة عند عائلتك وأقربائك؟  شاركينا برأيك.

 

 

[1]) لئالي ‌الأخبار، ج٣، ص٦٦.

2) مستدرك الوسائل، ج١٦، ص٢٥٨.

3) لئالي ‌الأخبار، ج٣، ص٦٦.

4) لئالي ‌الأخبار، ج٣، ص٦٦.

5) لئالي ‌الأخبار، ج٣، ص٦٦.

6) مستدرك الوسائل، ج١٦، ص٢٤١.

7) وسائل الشيعة، ج١٦، ص٥٥٩.

8) المحجّة البَيضاء، ج٣، ص٣٧.

9) بحار الأنوار، ج٧٥، ص٤٥٦.

10) بحار الأنوار، ج٧٥، ص٤٤٦.

1[1]) بحار الأنوار، ج٧٤، ص١٧٤.

2[1]) المواعظ العددية، ص٧.

انشر هذا المقال

المزيد في هذه الفئة : « التعاون وتقسيم العمل
رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه