هل سمعت يوماً عن قطرة فنستيل للرضع؟ ما هي هذه القطرة؟ ما دواعي استخدامها؟ هل هي آمنة الإستخدام أم أنها من الأدوية التي يجب تجنب استخدامها؟ تابعينا في هذا المقال من "عائلتي" إذ سنزودك بأبرز المعلومات حول هذا الموضوع.

ما هي قطرة فنستيل؟
قطرة فنستيل هو الاسم التجاري لمحلول طبي مضاد للهيستامين وهي مادة من شأنها أن تؤدي إلى معاناة الطفل من أعراض كثيرة نتيجة دخول الفيروس إلى الجسم. هنا يأتي دور هذه القطرة التي تعمل على خفص نسبة هذه المادة في الجسم.

يقال أن هذا المحلول يعمل على علاج الكثير من المشاكل الصحية والتي يمكنها أن تتضمن الحساسية والطفح الجلدي وغيرها. تحتوي كل زجاجة من هذا الدواء على نحو 20 ميليلتراً من المحلول.
هل تستخدم قطرات فنستيل للغازات؟

تتعدد كثيراً دواعي استعمال قطرات فنستيل إلا أن قطرات فنستيل للغازات ليست من بينها. على الرغم من تداول المعلومات حول إمكانية استخدامه لعلاج المغص والغازات عند الطفل إلا أن هذا الأمر غير مؤكد منه. من المعروف عن الفنستيل أنه يساعد على تخفيف ‏أعراض الحكة المرتبطة بحالات التهاب الجلد، كما يستخدم عند معاناة الطفل من الحساسية أو سيلان الأنف وغيرها من الأعراض.

من الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام هذا الدواء هو أنه يعمل كمنوم، ما يعني أنك ستلاحظين نوم الطفل لساعات إضافية. لكن هذا لا يعني أنه بإمكانك استخدام فنستيل للنوم إذ يعتبر هذا الأمر خاطئ وغير مرحب به. في هذه الحالة، يمكنك استشارة الطبيب حول مختلف أنواع الأدوية التي يمكنك استخدامها لهذه الحالة. لكن ابتعدي عن قطرات فنستيل للنوم.
ما هي الجرعة المناسبة للرضع؟

تختلف الجرعة المناسبة للطفل حسب المشكلة التي يعاني منها إلا أنه بالإجمال لا يجب أن يحصل الرضيع خلال السنة الأولى على أكثر من 2 ميليلتر في اليوم والأطفال الذين لم يبلغوا عمر السنتين بعد على أكثر من 3 ميليلترات من هذا المحلول في اليوم.

لكن لا تتقيدي أبداً بهذه الجرعات خصوصًا أنه في بعض الأحيان الطبيب قد لا ينصح أبداً باستخدام هذه القطرات ولذلك عليك أن تتأكدي من الحصول على موافقته قبل أخذ القرار بإعطائه للطفل.
آثار جانبية أخرى ناتجة عن قطرات فنستيل

في حال استخدامك هذا الدواء، من المحتمل أن تلاحظي معاناة الطفل من التالي:

    عدم التمكن من الرؤية بشكلٍ واضح.
    المعاناة من الدوران.
    المعاناة من ألم في البطن والصدر.
    عدم التمكن من التنفس بشكلٍ جيد.
    المعاناة من أعراض شبيهة إلى أعراض الزكام.
    ارتفاع درجة حرارة الجسم.
    المعاناة من القيء والإسهال.

كما لاحظت أن الأعراض المذكورة ليست طفيفة ولذلك عليك التأكد من استشارة الطبيب فوراً في حال لاحظت معاناة طفلك من أي منها.
هل تؤثر قطرات فنستيل على نمو الطفل؟

هذا وبالنسبة للخرافات المتجاولة حول إمكانية تأثير قطرات فنستيل على نمو الطفل، فلم يتم تأكيد هذه المعلومة أبداً من قبل أي طبيب ولذلك لا يعتبر هذا الأمر صحيحاً. في النهاية، لا يمكنك تصديف كل ما تسمعينه من حولك.
هل يمكن استبدال قطرات فنستيل بكريم فنستيل؟

لا تأخذي أي قرار بنفسك خصوصًا أن المكونات التي هي موجودة في كل من الكريم والقطرات تختلف. في بعض الأحيان، قد يوافق الطبيب استخدام الكريم بدلاً من القطرات لكن هذا الأمر يعتمد على حالة الطفل والمشكلة الصحية والأعراض التي يعاني منها.

أخيراً، لا تترددي أبداً في استشارة طبيبك في جال كان لديك أي سؤال يخطر في بالك. ونعيد ونكرر أنه لا يجب عليك تقديم أي دواء للطفل من دون الحصول على موافقته أولًا.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه