حذرت الجمعية الألمانية لأبحاث النوم وطب النوم من أن اضطرابات النوم تهدد الأطفال بضعف الانتباه وصعوبات التعلم، بالإضافة إلى العدوانية والأمراض النفسية كالاكتئاب.

وأوضحت أن اضطرابات النوم ترجع في الغالب إلى الاستهلاك المتزايد للميديا، والذي يُثقل كاهل الأطفال. لذا ينبغي على الوالدين الحد من استهلاك الميديا؛ حيث ينبغي ألا يستخدم الأطفال الميديا حتى عمر 3 سنوات، في حين ينبغي ألا يزيد استهلاك الميديا في سن التعليم الأساسي عن ساعة واحدة يوميا.

ولمواجهة العواقب الوخيمة المترتبة على اضطرابات النوم، تنصح الجمعية الوالدين باستشارة طبيب أطفال على وجه السرعة، وذلك عند ملاحظة معاناة طفلهم من اضطرابات النوم عدة مرات أسبوعيا على مدار 3 شهور على الأقل.

وكي يتمتع الطفل بنوم هانئ ومريح، ينبغي أن يوفر له الوالدان إيقاع نوم واستيقاظ ثابت، أي النوم والاستيقاظ في أوقات محددة، وكذلك بيئة مساعدة على النوم، أي غرفة نوم يسودها الهدوء وذات تهوية جيدة وإضاءة خافتة.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه