غيرة الأطفال من الأمور الطبيعية والبديهية، فالطفل عندما يرى أمه تهتم بمولودها الجديد بشكل دائم وأفضل منه سوف يشعر بالغيرة، وكون الأم تتعامل مع أطفال لا بد أن تكون أكثر حذراً في تعاملها مع أطفالها الصغار، وعلى الأم والأب التوصل لبعض الحلول للحد من هذه الظاهرة قدر الإمكان وكي لا تسبب مزيداً من الغيرة لدى الأطفال.

كيفية التعامل مع غيرة الأطفال

لابد من كلا الوالدين أن يكونوا مستعدين للتعامل مع الغيرة لدى الأطفال، وخاصة الطفل الأول ووضع الحلول المناسبة التي تحد من الغيرة ومن هذه الحلول:

    على الأم أن تكون مُستعدة لقيام الطفل الأول ببعض العادات السيئة التي لم يكن يقوم بها سابقا، كالبكاء والصُراخ والتبول على السرير والثياب، وأن تكون مُستعدة نفسياً لمثل هذه الأمور.
    يجب على الأم والأب إظهار الاهتمام بالطفل الأول كما كانوا قبل قدوم مولود جديد، فالطفل بحاجة للعطف والحنان والاهتمام، وعندما يرى أن اهتمام والديه به كما كان مُسبقاً فإن شعوره بالغيرة يقل.
    على الأم أن تعي جيداً أن طفلها الأول بحاجة لتخصيص الوقت الكافي له وأن يكون وقته بدون وجود المولود الجديد.
    من أفضل الحلول التي من شأنها إنهاء الغيرة لدى الطفل الأول هو إشراكه بعملية رعاية المولود الجديد، فيُصبح الطفل الأول مهتماً به، يعطف عليه و يشعر بأنه مسؤول عنه، وهنا يجب الحذر في هذه الحالة كي لا يسبب الأذى والضرر للمولود الجديد.
    لطمئنة الطفل الأول، يجب على والداه إخباره أنه كان هكذا في صغره وأنهم كانوا يهتمون به بنفس الطريقة، وهذا قد يُقلل من الغيرة عند الطفل.
    يجب الاهتمام بالطفل وتذكيره على الدوام بأنه المُفضل عندهم، وعليهم أن يكونا واضحين معه وأن لا يخفيا أي تفاصيل عنه، لأنه سيشعر بحدوث أمور سيئة وتزداد غيرته من المولود الجديد.
    على الأم أن تجعل طفلها الأول يُغني للمولود الجديد أغاني الأطفال، وأن يحكي له قصصاً وحكايا يعرفها، واتركوه يُعبر عن مشاعر الحب للمولود الجديد.

الغيرة لدى الأطفال ظاهرة صحية

تعتبر الغيرة عند الأطفال ظاهرة صحية، كما أنها دليل كافٍ على وعي الطفل ويبدأ بملاحظة بعض الأمور الجديدة في المنزل، كبُكاء الطفل الجديد وإطعام الأم له والرعاية المُقدمة له مما يُعزز عنده عملية المعرفة بشكل جيد، هذا وأكدت بعض الدراسات الحديثة أن الغيرة ربما تكون دالة على ذكاء الأطفال في كثير من الحالات.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه