تتعدّد أنواع الفاكهة التي يمكنك تناولها خلال الحمل إلاّ أن البعض منها يمكن أن تؤثر بشكلٍ سلبي على نمو الجنين. لكن ماذا عن الأناناس؟ يعتبر الأناناس من الفاكهة المنعشة التي نرغب بتناولها خصوصًا في الطقس الحار. لكن السؤال الذي يطرح نفسه في هذه الحالة هو هل يمكن تناول هذه الفاكهة خلال الحمل؟ تقم لك "عائلتي" أبرز المعلومات عن الاناناس والحمل.

تشير العديد من الدراسات إلى أن يعتبر من الآمن تناول الأناناس خلال الحمل إذ يحتوي على نسبة عالية من العناصر الغذائية التي تحتاجين إليها ويوقيك من التعرّض لمشكلة الإمساك. أما من فوائد هذه الفاكهة الأخرى فتتضمّن:

    تحتوي على نسبة عالية من الفيتامين B الذي يعزّز عمل الجهاز العصبي والقلب.
    تحتوي على الفيتامين B6 الذي يوقيك من التعرض لفقر الدم أو الأنيميا ويخفّف من شعورك بالغثيان الصباحي.
    تحتوي على الفيتامين C الذي يعزّز الجهاز المناعي لدى الطفل.
    تحتوي على النحاس الذي يعتبر مهمًا من أجل مرور الحمل بشكلٍ صحي.
    تحتوي على المنغنيز الذي يؤكد نمو العظام بالشكل المطلوب.

لكن عليك التأكد من عدم الإفراط بتناول هذا النوع من الفاكهة إذ يحتوي على نسبة عالية من السكر لتجنّب التعرض لسكري الحمل.

أخيرًا، في حال لا تزال غير متأكدة بشأن تناول الأناناس خلال الحمل، ننصحك باستشارة أخصائية التغذية التي يمكنها أن تزوّدك بكل المعلومات التي تحتاجين إليها.

 

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة


من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه