أكدت الهيئة الفنية لمراقبة الجودة أن قيادة السيارة أثناء فترة الحمل لا تمثل

أية مشكلة في الأحوال العادية، ومع ذلك يجب توخي الحرص والحذر لحماية الجنين أثناء القيادة.

وينصح الخبراء الألمان بضرورة ربط حزام الأمان باستمرار، حتى إذا كان غير مريح في الكثير من الأحيان؛ حيث أشارت الدراسات إلى تعرض الأم والجنين إلى خطورة أكبر في حالة عدم ربط حزام الأمان.

ويُوصى باستعمال حزام الأمان ثلاثي نقاط التثبيت؛ حيث يتم سحب الحزام فوق الكتف ويمر بشكل عرضي على الجزء العلوي من الجسم، ويتم تمرير الجزء السفلي من حزام الأمان على منطقة الحوض، وهنا يجب تمرير هذا الجزء في أقصى وضع أسفل البطن، حتى لا يضغط الحزام على الجنين داخل بطن الأم.

وبالإضافة إلى ذلك، ينبغي ضبط مسند الظهر بشكل قائم قدر الإمكان، مع ضرورة ضبط ارتفاع مستوى مخدع الرأس بما يتناسب مع طول القامة، ولا بد أن تبلغ المسافة بين المرأة الحامل والوسادة الهوائية 25 سم على الأقل، ولا يجوز أن يتم إيقاف تشغيلها؛ لأنها تعمل على حماية الأم والجنين في حال وقوع حادث.

ومع نهاية فترة الحمل يتعين على المرأة الحامل التفكير جيدا قبل قيادة السيارة؛ نظرا لأن حوادث التصادم قد تتسبب في التمزق المبكر للغشاء المحيط بالجنين أو انفصال المشيمة. وينصح الخبراء الألمان بأنه من الأفضل أن تجلس المرأة الحامل على معقد الراكب الأمامي أو المقعد الخلفي مع ربط حزام الأمام بصورة سليمة.

رابط الموضوع

آخر تعديل على 08/05/2017

انشر هذا المقال

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

من نحــن

مجلة ريحانة الالكترونية تعنى بجميع شؤون المرأة التي تناولها القرآن الكريم والسنة الشريفة. تعمل هذه المجلة تحت مجموعة شبكة رافد للتنمية الثقافية وهي مجموعة ثقافية تحت إشراف مؤسسة آل البيت (عليهم السلام).
علماً بأن عنوان هذه المجلة قد تم اقتباسه من الحديث الشريف عن أمير المؤمنين علي بن أبيطالب (عليه السلام): "المرأة ريحانة وليست بقهرمانة".(نهج البلاغة)

أحدث المقالات

اسألي الفقيه